قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: جددت كوريا الشمالية تهديداتها إلى جارتها الجنوبية بالانتقام منها عسكرياً في حال تابعت الأخيرة دفع الوضع في المنطقة إلى حافة الحرب، لاسيما بعد إجراء سيؤول أواخر الشهر الماضي مناورات حربية مشتركة مع الولايات المتحدة قبالة سواحل شبه الجزيرة الكورية.

ونقل موقع الهيئة العامة للإذاعة البريطانية quot;بي بي سيquot; عن صحيفة quot;رودونغ سينمونquot; الناطقة باسم الحزب الحاكم في بيونغ يانغ في عددها الصادر اليوم أن كوريا الشمالية سوف تعاقب كوريا الجنوبية بصرامة وبلا رحمة بسبب تلك المناورات وتصعيدها للتوتر في المنطقة.

وجاءت تهديدات بيونغ يانغ قُبيل زيارة روبرت آينهورن المستشار الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية لشؤون منع انتشار الأسلحة النووية إلى سيؤول والذي يلعب في الوقت ذاته دور المبعوث الأمريكي إلى كوريا الجنوبية.

كما تزامنت تهديدات بيونغ يانغ أيضا مع الاستعدادات التي تجريها واشنطن وحلفاؤها لفرض حزمة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية بعد أن أشارت نتائج التحقيق الدولي إلى ضلوعها بإغراق البارجة الكورية الجنوبية quot;تشيونانquot; بالقرب من الحدود البحرية بين البلدين في 26 مارس الماضي ما تسبب بمقتل 46 بحارا كانوا على متنها.

يُشار إلى أن التوتر كان قد تصاعد على طول الحدود بين الكوريتين في أعقاب المناورات العسكرية البحرية المشتركة الواسعة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في بحر اليابان في الرابع والعشرين من الشهر الماضي.