قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيونغ يانغ: أعلن الجيش الكوري الشمالي إنه سيرد بهجوم عملي قوي على المناورات العسكرية المخطط إجراؤها في البحر الغربي من قبل القوات الكورية الجنوبية. وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; أن قيادة الجبهة الغربية للجيش الكوري الشمالي قالت quot;إن المناورات العسكرية المخطط إجراؤها في البحر الغربي قبالة جزر بيك ريونغ وديتشون ويون بيونغ ليست مجرد تدريبات عسكرية بل إنها هجمات عسكرية معلنة واستفزازات سياسية متهورة هادفة للحفاظ على خط حدود المياه الشماليquot;.

وقالت أن المناورات العسكرية في البحر الغربي عبارة عن هجوم عسكري مباشر يستهدف الإساءة لحقنا في الدفاع عن النفس، وكما أعلنا سابقا، فإن هناك الخط الفاصل البحري الوحيد الذي حددناه في البحر الغربي من شبه الجزيرة الكوريةquot;.

يشار إلى أن الجيش الكوري الشمالي قد طالب بإعادة رسم خط الحدود البحرية الشمالي في البحر الغربي في محادثات على مستوى رتبة اللواء بين الكوريتين عقد عقب وقوع حادثة المناوشة البحرية الأولى بين القوتين البحريتين بين البلدين يوم 15 يونيو عام 1999. وأعلن عن إبطال الخط الحدودي الشمالي في 2 سبتمبر 1999عبر نشرة خاصة من قبل هيئة أركان القوات العسكرية وحدد منطقة عسكرية حصرية تخضع للجيش الشعبي الكوري الشمالي بصورة أحادية.

هذا وتخطط القوات الكورية الجنوبية لإجراء المناورات العسكرية المشتركة بالقوات البرية والبحرية والجوية في مياه البحر الغربي خلال الفترة من 5-9 من الشهر الجاري من ضمنها مناورات مضادة للغواصات كرد على إغراق سفينتها الحربية في البحر الغربي في مارس الماضي، ومن المتوقع أن يتم إطلاق النار من المدفعية الذاتية من طراز quot;ك 9quot; وإطلاق القنابل من السفن البحرية في البحر الغربي أثناء المناورات.