قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى مسؤول في مكتب الإعلام التابع للرئاسة الايرانية تعرض الرئيس الإيراني لمحاولة اغتيال.

طهران: نفى مسؤول في مكتب الاعلام التابع للرئاسة الايرانية لوكالة الأنباء الفرنسية ان يكون الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد تعرض الاربعاء لأي محاولة اعتداء في همدان (غرب)، نافيا بذلك معلومات أوردها موقع خبر اونلاين.ار المحافظ.

وتحدثت وسائل إعلام في وقت سابق عن تعرض الرئيس الإيراني إلى محاولة اغتيال عند وقوع انفجار لحظة مرور موكبه في همدان. وادى الانفجار إلى سقوط عدد من الجرحى. وكان الرئيس الإيراني متجها إلى استاد القدس في همدان لإلقاء خطاب.

يذكر أن الرئيس الإيراني كان قد اتهم اسرائيل بمحاولة اغتياله. وقال ان quot;الصهاينة الحمقى جندوا أشخاصاً لاغتيالي. ماذا حدث بعدما اغتلتم كثراً من أبناء الشعب الإيراني؟ ان كل فرد من الشعب الإيراني هو بطل ومقاتل شجاعquot;.

واورد موقع quot;خبر اونلاين.ارquot; ان quot;قنبلة يدوية انفجرت هذا الصباح بالقرب من عربة تنقل صحافيين يرافقون الرئيس في همدانquot; واضاف ان quot;سيارة احمدي نجاد كانت على بعد مئة متر ولم يصب باي اذىquot;.

والقى احمدي نجاد بعد ذلك كلمة متلفزة الى سكان تجمعوا في استاد القدس لكن من دون الاشارة الى الحادث.