قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: بدأت كوريا الجنوبية الخميس اكبر مناورات دفاعية ضد الغواصات في تاريخها بالقرب من المنطقة الحدودية مع كوريا الشمالية بالرغم من التهديدات بالرد التي اطلقتها بيونغيانغ، حسب ما اعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.

وكانت حكومة سيول حذرت الاربعاء من انها quot;لن تتساهل ابدا مع اي استفزازquot; خلال الايام الخمسة من المناورات في البحر الاصفر. وكانت كوريا الشمالية قد شبهت هذه المناورات بانها quot;غزو مباشرquot; ولوحت بquot;رد ملموس قويquot;.

وحسب مسؤولون عسكريون كوريون جنوبيون، فان 29 سفينة من بينها غواصة ومدمرة و50 طائرة و4500 عسكري من سلاح البر والبحر والجو وحرس الحدود يشاركون في المناورات.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن المناورات ضد الغواصات ستجري بالقرب من جزيرة باينغنيونغ، هي الاقرب من الحدود البحرية المتنازع عليها مع كوريا الشماليةquot;.

وتتهم سيول وواشنطن، استنادا الى نتائج تحقيق دولي، بيونغ يانغ بالوقوف وراء غرق البارجة شيونان في 26 اذار/مارس بالقرب من الحدود البحرية بين الكوريتين في البحر الاصفر.

واسفر الحادث عن مقتل البحارة ال46 الذين كانوا على متنها.

ونفى النظام الشيوعي المدعوم من الصين اي دور له في غرق شيونان. لكن ذلك تسبب بتأجيج التوتر في شبه الجزيرة بعد سنة على اقفال كوريا الشمالية باب المحادثات السداسية الرامية الى اقناعها بالتخلي عن طموحاتها النووية.

وقامت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في اواخر تموز/يوليو باكبر مناورات مشتركة بينهما كان الهدف منها توجيه رسالة واضحة الى كوريا الشمالية.

وكانت الصين اعربت عن معارضتها لتلك المناورات ورفضت الانضمام الى الادانة الدولية لكوريا الشمالية حول الهجوم على البارجة.