قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تراجع النائب الأول للرئيس الإيراني عن تصريحات وصف بها الشعب البريطاني بأنهم quot;حفنة من الحمقى تحكمهم المافياquot;.

طهران: أوضح مكتب محمد رضا رحيمي، النائب الأول للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، أن quot;التصريحات التي أدلى بها النائب الأول لرئيس الجمهورية في اجتماع مديري التربية والتعليم من کافة مناطق البلاد، التي وردت في 9 آب/ أغسطس أعدتها بعض وسائل الإعلام بمثابة استهداف للشعب البريطاني، ولكن هذا التفسير ربما نجم عن ترجمة العبارة بصورة غير صحيحة أو الخطأ الوارد في نقل التصريحات المذکورةquot;.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية (إرنا) عن مكتب رحيمي quot;أنه لمن الطبيعي أن تتبنى الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سياساتها الاستراتيجية الاحترام المتبادل بين شعوب العالمquot;، مضيفا أن quot;الكلمة التي ألقاها النائب الأول لرئيس الجمهورية خلال ذلك الاجتماع کانت موجهة إلى بعض الساسة الذين يدعمون الإرهاب والعقوبات والتدخلات السياسية العدائية والأحقاد البغيضة التي يكنونها للشعب الإيرانيquot;.

ووأثارت تصريحات رحيمي انتقادات واسعة في بريطانيا. وكتب السفير البريطاني في طهران سايمون غاس في مدونة باللغة الفارسية ونشرتها وزارة الخارجية البريطانية على شبكة الإنترنت أنه quot;عندما توجه شخصية سياسية رفيعة، تمثل حكومة الجمهورية الإسلامية، تعليقات مهينة حول شعب برمته، فهذا ينعكس سلبيا على الشخصية نفسهاquot;.

وأضاف الدبلوماسي البريطاني quot;أن الادعاء بأن البريطانيين ليسوا بشرا وأنهم ضعيفو التفكير يعد إهانة بحق الكرامة الإنسانية، كما أنها عبثيةquot;، وأضاف أن quot;إسهام البريطانيين في التاريخ الحديث من خلال الاختراعات والأدب والقيم واحترام حرية الفرد، كلها موثقة وينظر إليها باحترام على الصعيد العالميquot;.
.