قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Iranian President Mahmoud Ahmadinejad attends the opening of ...

قال الرئيس الايراني في کلمة امام وسائل الاعلام الايرانية ان ايران اليوم قوية جدا على الصعيد الدولي وان الثقافة والسياسة الايرانية دخلت الى قلوب شعوب العالم.

طهران، شانون: أفادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية اليوم ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أكد زوال التهديدات الرئيسية المرتبطة بالملف النووي مضيفا انه ليست هناك قوة على الارض يمکنها ان تقف امام الشعب الايراني وان القوة الايرانية قد تم الاعتراف بها رسميا، رغم انه لم يتم الاعتراف بذلك علنيا نظرا للتبعات السياسية، حسب قوله.

وأضاف: ان التهديد ضد الشعب الايراني تمركز اليوم في الموضوع النووي وهذا بمعنى انه اذا تمت معالجة هذا الموضوع فسنستقر على مسار التطور في مجال السياسة الخارجية وفي الساحة الدولية.

في غضون ذلك، اكد المسؤول في وزارة الخارجية الاميركية وليام بيرنز ان التحرك في الملف النووي الايراني هو quot;حاجة ملحةquot; لدى الولايات المتحدة، وذلك اثناء توجهه الى روسيا في زيارة من يومين.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية الذي يرافق الوزيرة هيلاري كلينتون quot;نشعر بضرورة القيام بعمل عاجل، حان الوقت لنظهر ان هناك عواقبquot;.

وقال مسؤول اميركي بارز طلب عدم الكشف عن اسمه قبيل زيارة موسكو ان الولايات المتحدة وروسيا quot;تقومان بشكل مستمر، بتوسيع الارضية المشتركة بيننا حول ايران، ونحن نعمل سويا بشكل فاعلquot;.

وقال المسؤول ان واشنطن تسعى لفرض عقوبات quot;تخفف من الاثر على الشعب الايراني وتزيد الى حد اقصى فرص القيادة الايرانية لاتخاذ القرارات الصحيحةquot;.

وقال المسؤول ان الدفع باتجاه عقوبات دولية جديدة على ايران مسألة معقدة مضيفا في نفس الوقت quot;لدينا اهتمام مشترك مع الروسquot;.

وتضغط روسيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين والمانيا على ايران بسبب برنامجها النووي وسط مخاوف من ان تكون طهران تسعى لبناء سلاح نووي.

ولا تزال الصين تعارض فرض عقوبات جديدة فيما يبدو ان موسكو اصبحت اكثر ميلا لموقف الدول الاخرى.

واكد بيرنز مرة اخرى ان الولايات المتحدة وروسيا quot;تقتربانquot; من اتفاقية حول معاهدة لنزع الاسلحة النووية تحل محل معاهدة ستارت التي ابرمت في 1991 وانتهت مدة العمل بها في كانون الاول/ديسمبر الماضي.