مدريد: افادت صحيفة الباييس الاسبانية الجمعة ان الامم المتحدة متشائمة بشان امكانية التوصل الى حل في الصحراء الغربية وتأمل تدخلا من مدريد او باريس لاقناع المغرب والبوليساريو بالتفاوض.

وتثير الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية سابقا، نزاعا بين جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) التي تدعو الى الاستقلال والمغرب الذي ضمها سنة 1975 ويقترح لها حكما ذاتيا واسعا.

واكدت الصحيفة ان تشاؤم الامم المتحدة اعرب عنه مبعوثها الخاص للصحراء الغربية الاميركي كريستوفر روس في رسالة وجهها نهاية حزيران/يونيو الى مجموعة الخمس التي يقال انها دول quot;صديقةquot; تتابع المفاوضات (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا واسبانيا وفرنسا).

وفي هذه الرسالة التي نشرت الصحيفة فحواها اعتبر روس ان الرباط والبوليساريو لا يتمتعان quot;بالارادة السياسية لخوض مفاوضات حقيقيةquot; وانه لم يتوصل الى اقناعهما بتغيير موقفهما.

وطلب روس quot;دعما خاص من مجلس الامن الدولي ومجموعة الاصدقاءquot; لدفعهما الى مناقشات من شانها ان تضع حدا للنزاع.

واستنادا الى مصدر مقرب من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون افادت الباييس انه quot;طلب مساعدة باريس ومدريد وواشنطنquot; العواصم المعنية بحل في الصحراء الغربية.

واوضح روس في رسالته ان quot;استمرار الوضع على ما هو عليه على المدى الطويل غير مقبولquot;، مشيرا الى تشدد المغرب، واقترح على العواصم الغربية التدخل لدى الجزائر التي تدعم البوليساريو.

وفي خطاب القاه في نهاية تموز/يوليو اعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس ان المغرب quot;لن يفرط في شبر من صحرائهquot;.

وردت جبهة البوليساريو بالقول ان خطاب الملك quot;يؤجج نار الحرب والتوتراتquot; في منطقة المغرب العربي في حين ان المفاوضات معطلة.