قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعلن وزير العلاقات مع البرلمان أليو فيتو الثلاثاء، أن رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلوسكوني سيطرح غدًا الأربعاء مسألة الثقة بحكومته في البرلمان، بعد الخطاب الذي ينوي إلقاءه خلال الفترة الصباحية.

وفي تصريح صحافي، قال فيتو لدى مغادرته اجتماعًا لمسؤولي حزب الحرية، الذي يرأسه برلوسكوني، quot;سنطرح مسألة الثقةquot;.
وبذلك خالف برلوسكوني توقعات كل وسائل الإعلام الإيطالية، التي أكدت أنه لن يطرح مسألة الثقة ويجازف، لأن حكومته ستسقط تلقائيًا، إذا ما فشل التصويت.

وأكد المتحدث باسم برلوسكوني باولو بونايوتي هذه المعلومات بإعلانه في بيان عقد quot;اجتماع لمجلس الوزراء صباح غد (الأربعاء) لطرح مسألة الثقةquot;. وسيعطي هذا المجلس رسميًا الموافقة الرسمية للسلطة التنفيذية على قرار برلوسكوني.

وكان برلوسكوني أعلن في آب/أغسطس أنه سيطرح مسألة الثقة للتأكد من صلابة أكثريته، بعد استقالة جيانفرانكو فيني من حزب شعب الحرية في 30 تموز/يوليو، الذي أسساه قبل سنة، لكن هذا الإعلان لم يتأكد حتى اجتماع الثلاثاء. حتى إن مقربين منه ألمحوا في الأيام الأخيرة إلى إمكانية عدم إجراء أي تصويت، أو فقط التصويت على قرار أو جدول أعمال من دون أي مخاطر على تضامن الحكومة.

ولحق بفيني رئيس مجلس النواب، 34 نائبًا و10 من أعضاء مجلس الشيوخ، الذين تجمعوا في حزب مستقبل وحرية من أجل إيطاليا، فحرموا برلوسكوني من أكثرية مضمونة في مجلس النواب.