قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مصر تخشى مزيداً من التوتر وسط مظاهرات غضب قبطية
في وقت لم تعلن فيه أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن تنفيذ العملية
جماعة محلية مدعومة من القاعدة قد تكون وراء اعتداء الإسكندرية
في وقت لم تعلن فيه أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن تنفيذ العملية
جماعة محلية مدعومة من القاعدة قد تكون وراء اعتداء الإسكندرية
نجوم مصر يستنكرون تفجيرات الإسكندرية
النيابة تنفي وجود سيناريو واضح عن ملابسات الحادث وترجيح فرضية الهجوم الإنتحاري
الهدوء يعود إلى الإسكندرية وإجراءات أمنيّة مشددة على الكنائس

حذرت الصحف اللبنانيّة الصادرة اليوم من الخطر المتربص بالمنطقة بعد الاعتداء على الكنيسة في مصر.


بيروت: حذرت الصحف الصادرة في بيروت الاثنين من quot;أخطار تتهدد العالم العربي كله بعد الهجوم الذي استهدف كنيسة قبطية في مدينة الاسكندرية المصرية. وكتبت صحيفة quot;السفيرquot; ان التفجير الذي استهدف كنيسة القديسين quot;دوى في مشارق الارض العربية ومغاربها (...) كجرس انذار بزلزال يتهدد مصر ومعها المستقبل العربي جميعا بخطر داهم على المصيرquot;.

وتابعت quot;ان يضرب الارهاب في مصر فهذا يعني ان الاصابة ستكون في القلب، وان شظاياها ستتطاير حاملة معها اخطار الحريق الى كل الدنيا العربيةquot;. واعتبرت ان الهجوم يمثل quot;الانذار الاعظم جدية وخطورة للامة جميعا، بتاريخها، بحاضرها، بمستقبلها كما بدورهاquot;.

ووقع تفجير امام كنيسة القديسين في الاسكندرية (شمال مصر) بعد نحو نصف ساعة من منتصف ليل الجمعة السبت بينما كان المصلون بدأوا الخروج من الكنيسة اثر انتهاء القداس، ما ادى الى مقتل 21 شخصا واصابة حوالى 80 بجروح.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن التفجير. واكدت وزارة الداخلية المصرية ان الهجوم نفذه على الارجح انتحاري، بينما قال الرئيس المصري حسني مبارك ان العملية quot;تحمل في طياتها تورط اصابع خارجيةquot;.
والاقباط هم الطائفة المسيحية الاكبر في الشرق الاوسط، ويمثلون 6 الى 10% من سكان مصر البالغ عددهم 80 مليون نسمة، بحسب التقديرات.

بدورها حذرت صحيفة quot;النهارquot; من quot;11 ايلول/سبتمبر عربي مستديم يتجول في سائر انحاء هذا النظام المتهالكquot;، في اشارة الى هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة. وتحدثت عن quot;خط بياني خطير لتنقل هذا العنف من العراق الى مصر وربما سواهما من بلدان عربية لا تزال تتمتع بواقع تعددي ديني ووجود مسيحي معقول وفي مقدمها لبنانquot;.

ويتعرض مسيحيو العراق منذ اشهر لموجة عنف. وقتل 44 مصليا وكاهنا في 31 تشرين الاول/اكتوبر في هجوم شنه مسلحون على كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك وسط بغداد. اما صحيفة quot;المستقبلquot; فاعتبرت انه quot;مع تكرار الاعتداءات وتنقلها من دولة عربية الى اخرى، فان (...) على كل قادة الرأي والفكر والسياسة (...) الاستنفار للوقوف ضد هذه الظاهرةquot;.

من جهتها رأت صحيفة quot;الشرقquot; ان الاعتداءات ضد المسيحيين في العراق ومصر تشكل quot;سلسلة متواصلة لضرب الاستقرار في الدول العربيةquot;، في حين رأت صحيفة quot;الانوارquot; ان القصد من هجوم الاسكندرية quot;إحداث اصداء بعيدة في المنطقتين العربية والاسلاميةquot;.