قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الرئاسة الفلسطينية عن وفاة الشقيق الأكبر للرئيس محمود عباس في دمشق حيث كان مقيمًا.


رام الله: أعلنت الرئاسة الفلسطينية اليوم الاثنين عن وفاة الشقيق الأكبر للرئيس محمود عباس في العاصمة السورية دمشق، حيث كان مقيمًا.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية quot;وفاquot; أن الرئيس عباس quot;نعى شقيقه الأكبر المناضل الحاج عطا رضا شحادة عباس (أبو فايز)، الذي انتقل إلى جوار ربه صباح اليوم الاثنين في دمشق، بعد مسيرة حافلة بالعطاء، كان خلالها من الرعيل الأول لحركة فتحquot;.

وقال عباس في بيان النعي quot;لقد رحل عنا الأخ المناضل الكبير ملتحقا بقوافل الشهداء من أبناء شعبنا الصادق الصابر الذين نذروا أنفسهم من أجل فلسطين، وقضوا على دروب حريتها ورفعتها، ومن أجل تحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني السامية في الحرية وإقامة الدولة المستقلة، وعاصمتها القدس الشريفquot;.

وأعلن عباس، الذي اختتم زيارة رسمية إلى تونس الاثنين، أنه سيتقبل العزاء برحيل شقيقه يوم الأربعاء في المقاطعة، مقرّ السلطة الفلسطينية في رام الله. وفي دمشق، أكد مدير مكتب منظمة التحرير محمود الخالدي لوكالة فرانس برس أن عطا عباس دفن عصر الاثنين في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك.

هنية يهاتف عباس معزيًا
في السياق عينه، هاتف رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة القيادي البارز في حركة حماس إسماعيل هنية مساء الاثنين الرئيس الفلسطيني محمود ليعزيه بوفاة شقيقه الأكبر، حسبما أعلن مكتب هنية في بيان.

وأفاد البيان أن هنية quot;هاتف مساء اليوم الرئيس محمود عباس معزيًا بوفاة شقيقه في سورياquot;. وأضاف البيان quot;قدم دولة رئيس الوزراء العزاء للرئيس محمود عباس والعائلة. وأعرب دولة رئيس الوزراء والرئيس عباس خلال الاتصال عن أملهما في لمّ شمل الشعب الفلسطيني ووحدتهquot;.

وانقطعت الاتصالات بشكل شبه كامل بين الرئيس عباس، زعيم حركة فتح، وقادة حركة حماس منذ سيطرتها بالقوة على قطاع غزة منتصف العام 2007. يأتي هذا الاتصال في وقت زادت فيه حدة الهجمات المتبادلة بين الطرفين بعد تعثر جهود المصالحة بينهما مجددًا.