قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نابولي: قال الرئيس الايطالي جورجو نابوليتانو إن quot;اضطهاد المسيحيين والمؤمنين من مختلف الكنائس المسيحية أصبح أكثر حدة ليغدوا وجها جديدا للهجوم الإرهابي من قبل الأصولية الإسلاميةquot; وفق تعبيره.

وأشار رئيس الجمهورية في تصريحات للصحافيين من نابولي الثلاثاء، إلى quot;ضرورة الفصل بين مسألة العلاقة والحوار مع الإسلام والحرب ضد الإرهابquot; حسب قوله.

وفي إطار تعليقه على مجزرة المسيحيين الأقباط في كنيسة الإسكندرية ليلة رأس السنة، أشار نابوليتانو إلى أن quot;البابا مهتم جدا بمسألة الحوار بين الأديان التوحيديةquot;، مبينا أن quot;الأمر يتعلق بالعثور على المسار الضيق للغاية أحيانا والذي يمر عبر الحزم أمام الاضطهاد والمجازر ضد المسيحيينquot;، وختم بالقول quot;يجب ألا نعمل من الحبّة قبّة (عدم المغالاة) لتغذية التناقضات والأحكام المسبقة بين الأديان السماويةquot; على حد تعبيره.