قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبيدجان: قال الحسن واتارا المطالب برئاسة ساحل العاج اليوم إن التدخل العسكري في ساحل العاج لن يشعل بالضرورة حربا أهلية.

واضاف في حديث تلفزيوني مع احدى القنوات الفرنسية أنه يفضل حلا سلميا للازمة لكنه يرفض التفاوض مع لوران جباجبو مطالبا أياه ترك السلطة للسماح لساحل العاج بالعودة الى حالتها الطبيعية.

ووصف واتارا غريمه جابجبو قائلا quot;أعتقد أنه سيكون مسؤول عن الوضع الذي سيواجهه. التدخل العسكري لا يعني أن تشتعل ساحل العاج..كل ما ينبغي عمله.. هو على غرار ما حدث في دول أفريقية أخرى.. هو المجيء واخراج جباجبو من قصر الرئاسةquot;.

واشار الى أن العرض الذي قدمه جباجبو للتفاوض من أجل انهاء الازمة ما هو الا محاولة لشراء الوقت كي يتمكن من تجنيد مرتزقة من أجل قتل أبناء ساحل العاج وتهريب المال للخارج.

يشار الى أن قوات الامن في ساحل العاج أبقت حصارها شبه التام للفندق الذي يقيم فيه واتارا تحت حراسة الامم المتحدة على الرغم من تعهد جباجبو بتخفيف الحصار.

وما زال هناك وجود كثيف للجيش والشرطة اللذين يغلقان الطرق المؤدية الى فندق جولف. وكانت القوات تعيد جميع السيارات التي تحاول المرور الى الفندق.