قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: أصيب 12 شخصا بجروح في جنوب اليمن في مواجهات بين ناشطين من الحراك الجنوبي والجيش، على ما ذكر شهود ومصادر طبية الاحد. وأوضح الشهود ان عسكريين متمركزين قرب مدينة الحبيلين بمحافظة لحج اطلقوا الاحد قذائف مدفعية لتفريق تظاهرة في المدينة شارك فيها المئات من انصار الحراك الجنوبي الانفصالي احتجاجا على قصف المدينة، وقد رد الناشطون المسلحون باطلاق النار بدورهم.

وافاد مصدر طبي في مستشفى ردفان العام عن اصابة ثمانية اشخاص بجروح احدهم اصابته خطيرة. وقال شهود ان المتظاهرين كانوا يرددون هتافات مناوئة للوحدة اليمنية رافعين أعلاما انفصالية.

وكانت القوات المسحلة التي تسعى منذ كانون الاول/ديسمبر لدخول الحبيلين معقل انفصاليي الحراك الجنوبي، دخلت السبت في اشتباك عنيف مع متمردين في منطقتي الرويد والبوبيين القريبتين من الحبيلين. وادى الاشتباك الى سقوط اربعة جرحى بينهم عسكريان بحسب مصدر طبي.

ونقلت في كانون الاول/ديسمبر تعزيزات عسكرية تضم عشرات ناقلات الجند ودبابات ومدرعات الى محافظة لحج وهي تواجه منذ ذلك الحين صعوبة في دخول الحبيلين التي يسيطر عليها مسلحو الحراك الجنوبي. ومنذ بضعة اشهر، تشهد محافظات في جنوب اليمن الذي كان مستقلا قبل 1990، موجة من اعمال العنف والاحتجاجات للمطالبة بحكم ذاتي او حتى الاستقلال. وينشط تنظيم القاعدة بشكل متزايد في جنوب اليمن.