قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء - بدأت محافظة عدن اليمنية اليوم دورة تدريبية حول التشخيص والوقاية للأطفال المعرضين لخطر الوقوع في الانحراف وتطوير برامج الإحالة والتحويل المجتمعية نظمتها وزارة الشئون الاجتماعية والعمل اليمنية بالتعاون مع منظمة اليونيسيف.

وتهدف الدورة على مدى 4 أيام إلى تزويد 40 أخصائياً اجتماعياً من محافظات عدن وحضرموت وأبين اليمنية بالمعلومات التي تركز على التدخلات الاجتماعية وتقديم الحماية للأطفال قبل تعرضهم للانحراف.
من جانبه أشار مدير عام الدفاع الاجتماعي بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل اليمني عادل دبوان ومسئول منظمة اليونيسيف باليمن جورج زلب إلى ان المنظمة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي تسعى إلى تعزيز عدالة الأطفال باليمن. واستعرضا اتجاهات العمل المتمثلة في جانب الإصلاح التشريعي المرتبطة بقضايا الطفل والبناء المؤسسي فيما يتعلق بالمرأة والطفل والتأهيل والدمج للأطفال الذين خالفوا القانون خلال فترة إقامتهم في دور الرعاية وبعد خروجهم والوقاية من الوقوع في الانحراف لضمان عيش الأطفال في بيئة سليمة.