قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أمل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ونظيره الروسي ديمتري مدفيديف خلال اتصال هاتفي بتعزيز العلاقات بين بلديهما، وفق ما نقل الاثنين موقع التلفزيون الرسمي الإيراني. وابلغ أحمدي نجاد نظيره الروسي انه ينبغي ان تكون إيران وروسيا quot;صديقتينquot; على الدوام.

واضاف بحسب تصريحات نقلها الموقع ان quot;الجمهورية الاسلامية الإيرانية ترحب بتعزيز العلاقات في كل المجالات بين البلدينquot;. من جانبه، اكد مدفيديف ان quot;روسيا مستعدة لاي تعاون مع الجمهورية الاسلامية الإيرانيةquot;، لافتا خصوصا الى قطاعات الطاقة والوقود والنقل، بحسب المصدر نفسه.

وياتي هذا التشاور الهاتفي عشية استئناف المفاوضات بين مجموعة الدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا) وإيران حول ملف طهران النووي في العشرين من كانون الثاني/يناير في اسطنبول.

وزار دبلوماسيون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية السبت والاحد موقعين نوويين إيرانيين. ورفض الاتحاد الاوروبي الدعوة الإيرانية ومثله روسيا والصين رغم انهما حليفتا إيران. وفي ايلول/سبتمبر، الغى الرئيس الروسي صفقة بيع صواريخ اس-300 لإيران على خلفية العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة في ضوء ادانتها للمرة السادسة خلال اربعة اعوام في حزيران/يونيو الفائت للبرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.