قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وقع قرابة 1200 بحار في قبضة القراصنة في 2010 في المحيط الهندي.


كوالالمبور: قرابة 1200 بحار وقعوا في قبضة القراصنة في 2010 في المحيط الهندي وهو رقم قياسي دفع بالمكتب الدولي للبحرية الى quot;دق ناقوس الخطرquot;.

وبقي خليج عدن قبالة سواحل الصومال المنطقة البحرية الاخطر في العالم بما ان 92% من عمليات احتجاز الرهائن سجلت فيه العام الماضي.

ففي هذه المنطقة بات القراصنة افضل تسلحا ويستخدمون اساليب اكثر تطورا ما يزيد من صعوبة مهمة الاسطول الدولي المكلف ضمان امن الملاحة البحرية فيها.

واحصى المكتب الدولي للبحرية 445 هجوما في العالم العام الماضي اي بارتفاع نسبته 10% مقارنة مع العام 2009.

واستولى القراصنة على 53 سفينة واحتجزوا 1181 رهينة مقابل 188 في 2006 و1050 في 2009. وقتل ثمانية من افراد طواقم السفن.

وقال الكابتن بوتنغال موكوندان مدير مركز متابعة اعمال القرصنة في المكتب الدولي للبحرية ان quot;هذه الارقام هي الاعلى على الاطلاقquot; وquot;هذه الارقام المرتفعة تجعلنا ندق ناقوس الخطرquot;.

وفي نهاية كانون الاول/ديسمبر كانت 28 سفينة و638 رهينة بايدي القراصنة بحسب المكتب الدولي للبحرية المرتبط بشبكة غرف التجارة الدولية، ومقره كوالالمبور. واحيانا ينتظر عدد من الرهائن الذين يتحدرون من الهند والفيليبين او غانا لاشهر قبل الافراج عنهم.

وفي المحيط الهندي يتخلى القراصنة الصوماليون عن القوارب السريعة لاستخدام سفن تجارية او زوارق صيد لشن هجماتهم بعد ان يكونوا استولوا عليها.

وقال الكابتن موكوندان quot;يحتجزون افراد طاقم سفينة ويرغمونهم على الاقتراب من سفن اخرى لا تشتبه بهم للهجوم عليهاquot;.

وافاد المكتب الدولي للبحرية ان القراصنة وسعوا منطقة نشاطاتهم في المحيط الهندي ووصلوا لاول مرة الى قناة موزمبيق.

وبالتالي يتأقلم القراصنة مع وجود سفن حربية تابعة خصوصا لقوة اتالانت الاوروبية المنتشرة قبالة القرن الافريقي.

ومنعت هذه السفن وقوع quot;عدة هجمات للقراصنةquot; التي انخفضت في هذه المنطقة الى اكثر من النصف في 2010 اي 53 هجوما بحسب الكابتن موكوندان واصفا استمرار عملية حلف شمال الاطلسي quot;اوشن شيلدquot; بانها quot;اساسيةquot;.

وقال ان مشكلة القرصنة لن تعالج في البحر بل على الارض quot;لان كافة الاجراءات المتخذة في البحر لا فائدة لها بسبب غياب دولة مسؤولة في الصومالquot;.

واعرب قائد عملية اوشن شيلد الاميرال الهولندي ميشيل هايمنز مؤخرا عن خشيته من ان quot;يكون من المستحيل الانتصار في الحرب على القرصنة طالما لم تقم حكومة مستقرة في الصومالquot;.

وقال يان فريتز هانسن من جميعة اصحاب السفن في الدنمارك الاثنين ان القرصنة في المحيط الهندي بلغت quot;مستوى لا يحتملquot; وينوي تنظيم مؤتمر حول هذا الموضوع في كوبنهاغن في نهاية كانون الثاني/يناير بالتعاون مع غرفة الشحن البحري الدولية التي تضم معظم الشركات البحرية.

وفي مناطق اخرى ذكر المكتب الدولي للبحرية ان عدد الهجمات بلغت اعلى مستوى لها منذ 2007 قبالة سواحل اندونيسيا التي اشيد حتى الان بجهودها للقضاء على القرصنة في مضيق ملاقة.

وسجل 31 حادثا في جنوب بحر الصين اي اكثر بمرتين من الحوادث المسجلة في 2009.