قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فُصل حزب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، التجمع الدستوري الديموقراطي، من الاشتراكية الدولية.


ستراسبورغ: اعلن رئيس كتلة الاشتراكيين في البرلمان الاوروبي مارتن شولز الثلاثاء انه تم فصل حزب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، التجمع الدستوري الديموقراطي، من الاشتراكية الدولية.

وحزب التجمع الدستوري الديموقراطي التونسي الذي ينتمي رسميا الى اليسار لا يقيم علاقات حصرية مع الاشتراكية الدولية.

ففي حزيران/يونيو 2009 وقع هذا الحزب اتفاق تعاون اوروبي متوسطي مع الحزب الشعبي الاوروبي، التشكيل الذي يضم جميع الدول الاوروبية المحافظة.

واعلن شولز في مؤتمر صحافي عقده في البرلمان في ستراسبورغ (شرق فرنسا) ان التجمع الدستوري الديموقراطي quot;اقصي من الاشتراكية الدولية التي كان عضوا فيهاquot; منذ سبعينات القرن الماضي.

واوضحت الاشتراكية الدولية على موقعها الالكتروني ان quot;قرارا قد اتخذ (...) لوقف عضوية التجمع الدستوري الديموقراطي التونسيquot;.

واضاف البيان المقتضب الذي اورده الموقع الاثنين ان quot;هذا القرار، في ظروف استثنائية، يتوافق مع القيم والمبادىء التي تحددها حركتنا ومع موقف (الاشتراكية) الدولية بشأن التطورات في هذا البلدquot;.