قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعقوبة: اعلنت مصادر امنية وطبية عراقية مقتل 15 شخصا على الاقل واصابة نحو ثمانين اخرين بجروح في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا الاربعاء مقرا امنيا، وموكبا للشيعة في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد.
وقالت ان quot;13 شخصا من عناصر حماية المنشآت قتلوا واصيب 64 اخرون في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت مقرا لقوة حماية المنشأت في حي بعقوبة الجديدة (وسط)quot;.
وكانت المصادر اعلنت في وقت سابق مقتل ثلاثة اشخاص.
من جهته، اكد الطبيب فراس الدليمي في مستشفى بعقوبة العام هذه الحصيلة.
واوضح مصدر امني ان quot;الانتحاري كان يقود سيارة اسعاف فجرها عند مدخل المقرquot;.
ووقع الهجوم حوالى العاشرة صباحا (07,00 تغ)quot;.
وفي حادث اخر، quot;قتل شخصان على الاقل واصيب 16 اخرون بينهم نائب محافظ ديالى صادق الحسيني، وثلاثة من افراد حمايته في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت موكبا للشيعة، وفقا لمصدر امني.
واوضح ان quot;الانتحاري فجر نفسه حوالى 11,30 صباحا (08,30 تغ) في منطقة الغالبية، غرب بعقوبة، بينما كان الموكب في طريقه الى كربلاءquot;.
واشار الى ان quot;الحسيني كان يتفقد الموكب لدى حدوث الانفجارquot;.
يشار الى ان المواكب الحسينية بدات بالتوجه الى كربلاء لاحياء ذكرى اربعين الامام الحسين التي تصادف الثلاثاء المقبل.
ومحافظة ديالى، كبرى مدنها بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، من المناطق المتوترة في العراق نظرا لتركيبتها السكانية المتعددة القوميات والطوائف.