قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: تجمع نحو 500 شخص الجمعة في وسط تونس مطالبين باستقالة الحكومة الانتقالية التي تضم شخصيات تابعة لنظام بن علي المخلوع، على ما افاد مراسلو فرانس برس.
وسارالمتظاهرون في شارع الحبيب البورقيبة في اتجاه وزارة الداخلية في محاولة للاعتصام امامها quot;الى ان تحل الحكومةquot;.

وهتف المتظاهرون quot;لقد سرقتم ثروة البلاد لكن لن تتمكنوا من سرقة ثورتناquot; وquot;الشعب يريد استقالة الحكومةquot; امام حاجز من رجال مكافحة الشغب.
كما رفعوا علم الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) الذي لعب دورا مهما خلال quot;ثورة الياسمينquot; التي وجهها واعطاها بعدا سياسيا.

وطوق الجيش الذي يتمتع بشعبية في تونس ووحدات مقاومة الشغب مقر وزارة الداخلية كما منعوا المتظاهرين من الاقتراب من مقر التجمع الدستوري الديمقراطي، حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي والذي يبعد عنها نحو 400 متر.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها quot;التجمع الدستوري الديمقراطي ارحلquot; في حين حمل اخرون بالونات ملونة قال احد المحتجين لفرانس برس انها quot;ترمز الى ان الحركة الاحتجاجية سلميةquot;.

ورفع متظاهر اخر صورة لمحمد البوعزيزي وهتف بانه quot;رئيس البلادquot;.
واحرق البوعزيزي نفسه في سيدي بوزيد الواقعة على بعد 265 كيلومترا جنوبي العاصمة احتجاجا على مصادرة بضاعته فاشعل ثورة شعبية في البلاد اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي الذي فر في 14 كانون الثاني/يناير الى المملكة العربية السعودية.

ويحتج المتظاهرون منذ ايام على تولي ثمانية من اعضاء الحزب الحاكم سابقا مناصب وزارية مهمة في الحكومة الانتقالية التونسية.
وتشكلت الحكومة الجديدة بعد ثلاثة ايام من سقوط نظام بن علي بعد ان حكم البلاد 23 سنة اثر حركة احتجاج دامت شهرا.
وقد اسفرت عن سقوط 78 قتيلا و94 جريحا حسب الحكومة، بينما اعلنت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي ان عدد القتلى يناهز المئة خلال الاسابيع الخمسة الماضية.