قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: منعت جامعة نواكشوط بالقوة محاضرة كان أحد الأندية الثقافية بالجامعة ينوي القيام بها لدراسة الثورة التونسية وانعكاساتها على الواقع العربي، وقامت بطرد الجمهور ومنع المحاضرين من الكلام. وقال مندوب وكالة أنباء الأخبار المستقلة بالجامعة إن حرس رئاسة الجامعة أبلغ المنظمين (نادي الرأي) بأن لديه أوامر صارمة بمنع أي حديث عن الثورة التونسية داخل مدرجات الجامعة، كما منع المحاضرين الثلاثة (السالك ولد سيدي محمود، وديدي ولد السالك، وسيدي محمد والجيد) من الحديث في الندوة.

ويقول المتابعون للشأن الثقافي بالجامعة إن أوضاع التعليم العالي بدأت تتجه نحو الانغلاق وتضييق الحريات ومنع الأساتذة والطلاب من ممارسة أنشطتهم الثقافية والنقابية.