قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد النائب في كتلة المستقبل الدكتور عمار الحوري ان تحرك الشارع كان عفويًا وهو بمثابة رد على انقلاب حزب الله الدستوري، كما أعاد التأكيد ان قوى 14 آذار لن تشارك في أي حكومة يرأسها نجيب ميقاتي.

بيروت:
تحركت قوى المستقبل و14 آذار/مارس في كل لبنان من شماله الى جنوبه أمس بعدما اتضح ان نجيب ميقاتي قد يأتي على رأس حكومة جديدة في لبنان، وتؤكد قوى المستقبل ان هذا التحرك أتى عفويًا، لكن ماذا لو خرجت الأمور عن السيطرة وتحرك الشارع الآخر المتمثل بحزب الله وحلفائه، فهل نصبح أمام انفلات أمني لا يمكن لجمه؟ من جهة أخرى دعا رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى حكومة وفاق وطني غير أن قوى 14 آذار /مارس ترفض قطعيًا المشاركة في حكومة لا يرأسها سعد الحريري، وهنا تكمن العقدة الكبيرة في تأليف حكومة من لون واحد لن يرضى عنها رئيس الجمهورية اللبنانية الذي دعا مرارًا وتكرارًا إلى تأليف حكومة تضم كل الاطياف، ورغم ان النائب سليمان فرنجية دعا قوى 14 آذار /مارس وقدم لهم الثلث المعطل على طبق من فضة، لا تزال هذه القوى ترفض في المستقبل المشاركة في هكذا حكومة، وعندما اعلن سعد الحريري ان قبل الإستشارات غير مما بعدها، هل كان يقصد الانقلاب على الانقلاب؟

يقول النائب الدكتور عمار الحوري (كتلة المستقبل) لإيلاف إن التحرك في الشارع في مختلف المناطق اللبنانية ليس الغرض منه فقط ثني نجيب ميقاتي عن التكليف في تشكيل الحكومة اللبنانية بل هو تعبير عن موقف سياسي معين وعن استنكار للانقلاب الدستوري الذي يحصل هو أبعد من شخص في موقع رئاسة الحكومة، بل رفض التدخل في موقع رئاسة الحكومة الذي يصادره حزب الله.

ولدى سؤاله ان كتلة المستقبل كانت تحذر من أن يلجأ حزب الله الى الشارع وها نحن اليوم نرى كتلة المستقبل في الشارع؟ يجيب:quot; ابدًا تحرك الشارع كان عفويًا ردًا على انقلاب دستوري قام به حزب الله، وتحرك الشارع كان سلميًا وتحت سقف الدستور والقوانين والديمقراطية.

لكن ماذا لو خرجت الامور عن السيطرة واصبحنا في انفلات امني؟ يجيب:quot; من جانبنا لا توجيه ابدًا او قدرة الى اخذ الشارع الى ابعد من التعبير السلمي، وبالتالي لا مجال لاي دور غير التعبير السلميquot;.

ماذا عن دعوة رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى حكومة وفاق وطني هل تشاركون في مثل هكذا حكومة ام ان الموقف ثابت من قبل قوى 14 آذار/مارس بعدم المشاركة في حكومة يرأسها ميقاتي؟ يجيب:quot;القرار نهائي ولن نشارك في اي حكومة في ظل الانقلاب، عن دعوة فرنجية قوى 14 آذار/مارس ان يأخذوا الثلث المعطل في الحكومة الجديدة، يجيب:quot; نحن خارج اي حكومة في ظل هذا الإنقلاب، لا ثلث معطل او غيره، نحن خارج الامر.

ولدى سؤاله انه من المرجح ان تقوى حدة المواجهة بعد الانتهاء من عملية الاستشارات فما الذي ينتظر لبنان برأيك؟ يجيب:quot; نحن في مرحلة سياسية معقَّدة، وفي ازمة مفتوحة، وعلى من ادخل البلاد في هذه الازمة ان يعمل على حلها.

ويتكتم حوري عن قول الحريري بان قبل الاستشارات غير ما بعدها وعندما نسأله ما الذي كان يقصده بهذا القول يكتفي حوري بالإجابة: كل التفاصيل تُعلم في حينها.