قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ماذا سيكون موقف حزب الله بعد صدور القرار الإتهامي المرتقب، كيف ستدافع المقاومة عن كرامتها كما اعلن ذلك الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في تصريح سابق؟ ما هي آخر المشاورات داخل الحزب لصياغة سيناريوهات محتملة لما بعد القرار الإتهامي الذي لن يكون كما قبله بالتأكيد.




بيروت:
لبنان على عتبة مرحلة مفصلية جديدة من تاريخه يصعب التكهن بما قد تتضمنها من مخاطر وتداعيات على الواقع اللبناني.

وقد بدأت الدول وسفاراتها، ترصد ما سيكون عليه موقف حزب الله في الأيام المقبلة، بخاصة مع إعلان الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله، في خطابه الأخير، أمس الأول، فصله بين مسار التكليف والتأليف الحكوميين ومسار القرار الاتهامي، وأنه في الأول سيتم احترام كل القواعد الدستورية والديموقراطية، وفي الثاني quot;ستدافع المقاومة عن كرامتها ووجودها وسمعتهاquot;، لكن مسائل الكيفية والتوقيت والمضمون تحدد كلها بعد التشاور داخل قيادة الحزب ومع الحلفاء، مكملاً موقف الرئيس السوري بشار الأسد أمام الأسير المحرر سمير القنطار، بأن إسقاط المحكمة وقرارها الاتهامي يوازي إسقاط اتفاق السابع من أيار /مايو quot;وكل من يمشي مع المحكمة يخدم هذا المشروعquot;، على حد تعبير نصر الله. فما هو السيناريو المرتقب من حزب الله مع صدور القرار الإتهامي؟

يعتبر النائب السابق في تكتل حزب الله الدكتور اسماعيل سكرية في حديثه لإيلاف ان موقف حزب الله بعد صدور القرار الاتهامي سيكون ذاته على اعتباره ان المحكمة مسيسة بامتياز، وقد قدم حزب الله دلائل كثيرة في هذا الاتجاه، سوف يعمد حزب الله مواجهته للقرار الظني بكافة الاساليب الديموقراطية المتاحة، وهذا من حق المقاومة.

وعندما نسأل سكرية بان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله فصل بين مسار التكليف والتأليف ومسار القرار الإتهامي وقال انه في المسار الثاني سيدافع عن المقاومة وكرامتها، باي طريقة سيتم هذا الدفاع برأيك؟ يجيب:quot; اولاً ان الفصل بين مسار تأليف الحكومة وتشكيلها وبين القرار الاتهامي، موقف للسيد حسن نصرالله فيه مسؤولية وكبر، حتى لا يشبك الموضوعين، ونصبح امام لغم يفجر تشكيل الحكومة ولا نستطيع تشكيلها بالمطلق، والفصل كان حرصًا على تسهيل مهمة تركيب الحكومة، اما كيف سيتم الدفاع عن كرامة المقاومة مع صدور القرار الإتهامي؟ يجيب:quot; انطلاقًا لما قد يتضمنه القرار الاتهامي، رغم ان تسريباته واضحة لا يزال سريًا، سوف يعتمد حزب الله اسلوب الانتظار حتى يتم النطق بالتسميات، وسوف يواجه حزب الله القرار الإتهامي اولاً بايجاد مناخ سياسي رافض لهذا القرار الناتج عن محكمة مسيسة، وثانيًا هذا الموضوع غير بعيد عن محاولات اعادة استنهاض تسوية الquot;س.سquot; من قبل القمة التركية السورية القطرية، فهذا شق سياسي يدخل ايضًا ضمن خط المواجهة، بالاضافة الى الشق السياسي الداخلي الذي يستنهض أجواء المواجهة، وممكن تضطر الامور من خلال اعتراضات سلمية على الارض لانه
في النهاية كما قال الامين العام لحزب الله سيكون ذلك دفاعًا عن كرامة المقاومة المستهدفة من خلال هذا القرار المسيس ضده.

هل من الممكن يعني ان نشهد تحركًا في الشارع اسوة بما شهدناه اليوم من بعض التحركات؟ يجيب :quot;اليوم هناك انتشار للجيش وقائيًا، وما اعرفه ان بعض المدارس اعادت التلاميذ احتياطًا، لان الجو مستنفر اليوم، والاحتياط ضروري، لكن لا معلومة لدي بان الحزب بادر لاي تحرك على الارض.

ويضيف:quot; ان ظروف 17 ايار واسقاطه كانت مختلفة عن اليوم، من حيث نمط المواجهة المباشرة مع وجود القوات الاميركية في عرض البحر، وظروف التحالفات وقوى الصراع، لكن الفكرة ذاتها اليوم والامر صحيح، لان هناك استهداف اميركي للمقاومة لإرباكها ومحاصرتها لأراحة اسرائيل، وقلب الاوضاع في لبنان رأسًا على عقب باتجاه دولة او حكومة تعقد تسوية صلح مع اسرائيل وهذا شبيه ب 17 آيار/مايو.

عن المشاورات الاخيرة داخل حزب الله في ما خص القرار الاتهامي ومواجهته يقول سكرية انه لم يطلع عليها.

اما ماذا سيكون موقف حزب الله اذا صدر القرار ولم يتم توجيه اي اتهام لاحد من عناصره؟ يجيب:quot; حسب من يتهم، وكذلك حسب حيثيات الاتهام، كذلك تظهر الامور اذا كانت مجرد اخراجًا كما نُقلت التهمة من سوريا الى حزب الله، هذا امر لا ينفي عن المحكمة الدولية تهمة التسييس، وهناك ادلة دامغة قد يمكن مناقشتها حينها.