قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سحب الحزب الحاكم في هايتي مرشحه للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.


بور أو برنس: أعلن الحزب الحاكم في هايتي انه قرر رسميا سحب ترشيح مرشحه جود سيليستان للانتخابات الرئاسية.

وجاء في البيان الذي وقعه ابرز قادة حزب اينيتيه quot;حتى ولو كنا متأكدين من أن جود سيليستان حصل على عدد الاصوات الضروري للذهاب الى الدورة الثانية، فان حزب اينيتيه موافق على سحبه كمرشح للرئاسةquot;.

ومع ذلك، فان سيليستان الذي دعم ترشيحه الرئيس المنتهية ولايته رينيه بريفال، لم يؤكد بنفسه انسحابه ولم يظهر توقيعه على بيان الحزب.

وقال مصدر مقرب من الحزب فضل عدم الكشف عن هويته ان سيليستان يرفض الانسحاب من معركة الرئاسة ويهدد بعقد مؤتمر صحافي للتنديد بقرار حزبه.

ومنذ الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر وهايتي غارقة في ازمة سياسية بعد اعلان فوز ميرلاند مانيغا وجود سيلستان، حسب النتائج الاولية التي نشرها المجلس الانتخابي مطلع كانون الاول/ديسمبر. وقد حل المغني الشعبي ميشال مارتيلي الذي حل في المرتبة الثالثة.

من جهته، إعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي في بيان الاربعاء انه quot;يتوجب على الحكومة الهايتية القبول بنتائج تقرير منظمة الدول الاميركية وتنظيم الدورة الثانية من الانتخاباتquot;. واضاف البيان quot;نتابع الوضع عن كثبquot;.

وقالت منظمة الدول الاميركية ان سيليستان استفاد من عمليات تزوير سمحت له بالوصول الى المرتبة الثانية.

وتنتهي فترة رئاسة رينيه بريفال في السابع من شباط/فبراير.