قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: اعلنت الشرطة الاسبانية اليوم عن اعتقالها مواطنا باكستانيا مقيما في برشلونة شمالي شرقي اسبانيا لعلاقته المزعومة مع شبكة كانت تزود منظمات ارهابية بوثائق سفر مسروقة والاشتباه في انتمائه الى تنظيم القاعدة.

وقالت وزراة الداخلية في بيان اليوم ان المعتقل هو احد عناصر الشكبة التي تم تفكيكها في ديسمبر الماضي واعتقال 10 من عناصرها الموزعين بين اسبانيا وتايلند والذين كانوا يسرقون وثائق اثبات شخصية وجوازات سفر السياح لارسالها لاحقا الى تايلند حيث يتم تزويرها ثم منحها لمجموعات مرتبطة بتنظيم القاعدة مثل (عسكر طيبة) في باكستان وحركة (نمور تحرير تاميل ايلام) في سريلانكا بهدف استخدامها لعبور الحدود الاوروبية.
واوضح البيان ان المحكمة الوطنية كانت اصدرت مذكرة توقيف ضد المتهم وعمره 21 عاما لضلوعه في اعمال اجرامية وانتمائة الى خلية ارهابية.

يذكر ان الشرطة الاسبانية كنت قد اعتقلت ضمن العملية المسماة (كامباي) مع بداية ديسمبر الماضي ستة مواطنين باكستانيين ومواطن نيجيري في برشلونة فيما تم أيضا اعتقال ثلاثة اشخاص اخرين اثنان منهم اسبانيان وواحد تايلاندي اتخذوا من تايلند مقرا لادارة العمليات وذلك في اطار عملية دولية.
وكانت عناصر الشرطة الاسبانية قد فتشت منازل المتهمين وصادرت عددا من جوازات السفر وكميات نقدية كبيرة ومحركات للاقراص الصلبة وسجلات عديدة وهواتف نقالة كانت بحوزة المعتقلين.