قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: ذكرت وكالة الانباء الإيرانية (ارنا) الخميس، ان قوات الامن الإيرانية اعتقلت هذا الاسبوع رجلين quot;على علاقة بالقاعدةquot; في شمال غرب البلاد، حيث اعلن عن سبعة اعتقالات مماثلة في كانون الاول/ديسمبر.

واوضحت الوكالة نقلا عن quot;مصدر مطلعquot; لم تكشف هويته، ان الرجلين اللذين كشفت فقط عن اسميهما الاولين ناصر ونعمت، اعتقلا الثلاثاء في سردشت باقليم اذربيجان الغربي. واشارت الوكالة الى انهما متهمان بالتبشير بالمذهب الوهابي المطبق في السعودية. وقالت ان quot;كتبا وهابية ومنشورات ضبطت معهماquot;، وانهما quot;سيمثلان قريبا امام القضاءquot;.

واعلنت وسائل الاعلام الإيرانية في اواخر كانون الاول/ديسمبر ان قوات الامن اعتقلت في مدينة سردشت نفسها سبعة اشخاص آخرين متهمين بالانتماء الى القاعدة بينما quot;كانوا يسعون الى تقسيم السنة والشيعةquot; من خلال الدعوة الى المذهب الوهابي. وتشكل الاقلية الكردية السنية الإيرانية اكثرية في سردشت، فيما يشكل الشيعة 90% من الشعب الإيراني.

ونادرا ما تعلن إيران عن اعتقال اعضاء في تنظيم القاعدة الذي يضمر حقدا عميقا للمسلمين الشيعة ويكفرهم. وقد لجأ عدد كبير من كبار مسؤولي القاعدة الى إيران خلال التدخل الدولي في افغانستان بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة، ووضع بعض منهم قيد الاعتقال، كما ذكرت معلومات صحافية، لكن السلطات الإيرانية لم تتحدث عن مصيرهم منذ ذلك الحين.

واكدت صحيفة التايمز البريطانية في كانون الاول/ديسمبر ان طهران افرجت عن عدد منهم حتى تتمكن من اعادة تكوين المنظمة الاسلامية المتطرفة في افغانستان، حيث تدعم حركة طالبان في حربها ضد الوجود العسكري الغربي الذي تنتقده إيران. الا ان قسما من عائلة اسامة بن لادن زعيم القاعدة، يعيش تحت المراقبة في طهران، كما يقول عدد من افرادها الذين تمكنوا من الفرار.