قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما نظيره المصري حسني مبارك الى اتخاذ خطوات quot;ملموسةquot; في سبيل الاصلاح السياسي والامتناع عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المعارضين لنظامه.

وقال اوباما بعيد اجرائه محادثة هاتفية مع مبارك استمرت ثلاثين دقيقة quot;اريد توجيه دعوة واضحة الى السلطات المصرية بالامتناع عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمينquot;.

واضاف quot;الشعب المصري لديه حقوق يتشارك بها الجميع. وهذا يشمل حق التجمع سلميا والحق بحرية التعبير وامكانية تقرير المصير، وهذا يندرج ضمن حقوق الانسانquot;.

كما اشار اوباما الى انه طلب من الرئيس المصري الايفاء بالتعهدات التي قطعها في خطابه للمصريين الجمعة.

وصرح الرئيس الاميركي quot;قلت له ان لديه مسؤولية اعطاء معنى لهذه الكلمات. قلت له ان يتخذ خطوات ملموسة للايفاء بتعهداتهquot;.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك أعلن في خطاب بثه التلفزيون المصري مساء الجمعة بعد التظاهرات غير المسبوقة التي طالبت باسقاط نظامه اقالة الحكومة، متعهدا بquot;خطوات جديدةquot; على طريق الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وفيما تشهد مصر مظاهرات لليوم الرابع على التاولي، تظاهرة الجالية المصرية امام البيت الابيض اليوم كما خرجت تظاهرات سلمية في مدن أميركية تطالب برحيل مبارك عن السلطة.

على صعيد متصل،أثار قطع السلطات المصرية خدمة الانترنت لمنع المتظاهرين ضد نظام الرئيس حسني مبارك من التواصل موجة إنتقادات الجمعة في الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس على حسابه عبر موقع تويتر ان quot;الحكومة المصرية يجب ان تحترم حقوق المصريين واعادة امكانية الدخول الى المواقع الاجتماعية وشبكة الانترنتquot;.

كما صرح غيبس للصحافيين في وقت لاحق في البيت الابيض quot;اننا نعتقد ان مجموعة الحريات الفردية تتضمن حرية الدخول الى الانترنت وامكانية استخدام الشبكات الاجتماعيةquot;. واضاف quot;اننا نعتقد ان للشعب المصري الحق في التعبير، وهذا يتضمن إستخدام الانترنتquot;.

وقام موقع فيسبوك، الاول عالميا من بين مواقع التواصل الاجتماعي مع نحو 600 مليون عضو، وكذلك موقع تويتر بالاحتجاج على التدابير المتخذة في القاهرة.

وقال اندرو نويز المتحدث باسم فايسبوك في بيان ان quot;الانترنت يمنح الناس حول العالم القدرة على التواصل والمعرفة والتبادلquot;. واضاف quot;لا يمكن تصور عالم بلا انترنتquot;.

كذلك انتقدت المنظمات الحقوقية قطع خدمات الانترنت في مصر.

وقال رئيس المركز الاميركي للديمقراطية والتكنولوجيا ليسلي هاريس ان quot;هذا التدبير لا يتوافق وكافة المعايير الدولية في مجال حقوق الانسانquot;.

كما اعتبر جان فرنسوا جوليار الامين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود ان quot;الحكم المصري لا يريد فقط كسر تنظيم التحركات الاحتجاجية في مصر، بل يسعى ايضا الى كسر نشر هذه المعلومات الى الخارجquot;.