قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اجتمعت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اليوم برئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو ورئيس البرلمان الأوروبي جيرزي بوزيك ومفوضي دول الاتحاد حيث ناقشوا الوضع المالي الراهن.

وأعربت ميركل في مؤتمر صحافي مشترك مع باروسو عن أملها في أن تسمح جميع الدول الأعضاء في منطقة اليورو في الأيام القادمة بتنفيذ حزمة الانقاذ الأوروبية عبر مرفق الاستقرار المالي الأوروبي قائلة انها quot;ستكون بمثابة اشارة مهمة الى الأسواق المالية الدوليةquot;.

كما أعربت ميركل عن الشكر للمفوضية الأوروبية للجهود التي بذلتها لتنظيم السوق المالية واقتراح فرض ضريبة على المعاملات المالية.

وفيما يتعلق بالوضع في اليونان شددت ميركل على ضرورة quot;أن تظل اثينا جزءا من منطقة اليورو وأن تعطى فرصة تحسين وضعهاquot; مؤكدة ضرورة السماح لها بتحقيق النمو وليس تقييدها بمزيد من العقوبات ويأتي اجتماع اليوم بعد يوم من قرار وزراء مالية مجموعة اليورو تأجيل الافراج عن الشريحة السادسة من المساعدات الى اليونان. من جانبه قال باروسو quot;أصبحت ألمانيا اليوم نموذجا اقتصاديا يحتذى به في أوروبا وبدونها لن يكون لدينا الاتحاد الأوروبي الموجود حاليا .. فمساهمة ألمانيا لاتزال حاسمة .. ولن تحقق أوروبا النجاح من دونهاquot;.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي في مؤتمر صحافي منفصل لميركل quot;أنت وبلدك تمثلان حجر الزاوية في بناء التكامل الأوروبيquot; مشيدا بجهودها التي لم تسهم فقط في المحافظة على معاهدة لشبونة ولكن حماية الاستقرار من عواصف الأزمة الماليةquot;.