قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعت الحكومة الفرنسية اليوم الى الهدوء في مصر بعد اندلاع أعمال عنف خطيرة امس في القاهرة اسفرت عن عدد كبير من الضحايا مدينة في الوقت ذاته اندلاع عنف طائفي في تونس بعد ان quot;هاجمت جماعات متطرفة مقر قناة تلفزيونيةquot; وفق تعبيرها.

واشادت فرنسا ببيانات القيادات الدينية والسياسية في مصر والتي حثت على ضبط النفس مضيفة في بيان اصدرته وزارة الخارجية الفرنسية اليوم ان باريس quot;تدين الاشتباكات العنيفة التي وقعت الليلة الماضية في القاهرة والتي تسببت في سقوط العديد من الضحايا لا سيما في أوساط المجتمع القبطيquot;.

ودعت الخارجية الفرنسية الى الهدوء والحوار والحفاظ على الوحدة الوطنية في مصر مؤكدة ان حرية المعتقد والحق في التظاهر السلمي quot;هي جزء من الحريات الأساسية التي يجب ان يدعمها التحول الديمقراطي مع الدعم الكامل من المجتمع الدوليquot;.

من جهة اخرى، دانت السلطات الفرنسية اليوم ما اعتبرته اندلاع عنف طائفي في تونس امس الاحد بعد ان هاجمت جماعات متطرفة مقر قناة تلفزيونية.

واعربت الخارجية الفرنسية في بيان منفصل عن اسفها وادانتها لاستخدام المتظاهرين العنف ضد المقر الرئيسي لقناة (نسمة) التلفزيونية التي تعرضت لانتقادات شديدة بسبب برامجها التي لم تتقبلها شريحة متشددة من الجماهير ولها علاقة بالاسلاميين.

وعبرت الوزارة عن ارتياحها للانتقادات الواسعة لأعمال العنف هذه من قبل الحركات السياسية التونسية والسلطات الانتقالية مجددة تمسكها بحرية التعبير وتعددية الصحافة في تونس.