قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الثوار سعداء بمقتل القذافي

اعلن ممثل المجلس الانتقالي الليبي في بريطانيا جمعة القماطي بعد مقتل القذافي ان الستار أُنزل على فصل من الدراما الليبية وبدأ فصل جديد. وسيبدأ تدشين عهد جديد رسمياً حين يعلن رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل تحرير ليبيا نهائيا.

ويُفترض أن ينطلق العهد الجديد بسلسلة من الخطوات اولها تشكيل حكومة انتقالية تدير البلاد نحو عام تشرف خلاله على التحضير لاجراء انتخابات. وقال دبلوماسيون منخرطون في هذه الخطط إن الحكومة الانتقالية ستضم ممثلين عن كل مكونات الشعب الليبي ومناطق ليبيا جامعة سائر الأطراف التي شاركت في اسقاط القذافي.

وشدد رئيس المكتب التنفيذي القائم باعمال رئيس الوزراء محمود جبريل على أهمية الوحدة معلنا اختفاء جميع الشرور زائد القذافي quot;من هذا البلد الحبيبquot;. وقال إن الوقت حان لبناء ليبيا جديدة ، ليبيا موحدة، شعب واحد ومستقبل واحد.

واعرب غالبية الدبلوماسيين عن اتفاقهم بأن مقتل القذافي يُسهم في تعزيز موقع القادة الليبيين الجدد وخاصة إذا سلَّم اتباعه بالواقع الآن وكفوا عن القتال.ويبقى هناك احتمال ان يصبح القذافي شهيدا بنظر المتشددين من الموالين المسلحين الذين مصير زعيمهم على شاشات التلفزيون يوم الخميس لن يشجعهم على تسليم أنفسهم.

ويرى مراقبون أن التهديد الأكبر الآن هو انقسام المنتصرين، من قادة المجلس الانتقالي الذين كانوا اول من رفع راية الثورة في بداية العام، والوية مصراتة التي اضطلعت بالقسط الأكبر من القتال وقدمت اكبر التضحيات، ومقاتلي جبل نفوسة الذين قلبوا ميزان القوى لصالح الثوار في آب/اغسطس.

واستخدمت الوية مصراتة على الأخص نجاجاتها العسكرية لتسليح رجالها مستحوذة على الدبابات والمدافع من كل موقع كان يسيطر عليه مقاتلوها.

ونقلت صحيفة الغارديان عن روزماري هوليز استاذة دراسات الشرق الأوسط في جامعة ستي في لندن ان صراعا على السلطة يكاد يكون مؤكداً، مشيرة إلى أن هناك من نهضوا بالعبء الأكبر من القتال وضحوا بأرواحهم وأُصيبوا بعاهات في القتال ، واولئك الذين تولوا المهمة الضرورية المتمثلة بالعمل الدبلوماسي والاتصالات الخارجية واولئك الذين ظهروا في الاسبوع الأخير، فضلا عن اولئك الذين يطاردهم شبح القاء القبض عليهم وتقديمهم الى المحاكمة. وقالت هوليز انه quot;ستكون هناك تصفية حساباتquot;.

ولكن القماطي رفض التوقعات القائلة إن الثورة ستأكل الآن ابناءها وقال إن تكهنات كثيرة أُطلقت منذ اشهر عن اندلاع نزاع داخلي ولكن أيا منها لم يتحقق. واكد القماطي quot;ان تعاوننا يجري بسلاسة والأمور ستكون الآن أسهل ونحن سنكون حتى أحسن تنظيماquot;.

ونقلت صحيفة الغارديان عن دبلوماسيين بريطانيين ان المجلس الانتقالي الليبي يقوم وراء الكوايس بجهود مكثفة لتشكيل حكومة انتقالية شاملة تمثل جميع المناطق وتسجل نجاحات ملموسة في اعادة بعض الخدمات مثل توفير الماء في طرابلس.

وقال دانيل كورسكي مدير برنامج الشرق الأسوط في المجلس الاوروبي للعلاقات الخارجية إن هناك انقسامات ولكنها ليست عميقة كما هي في العديد من البلدان الأخرى ، وهي ليست ظاهرة سياسيا. وإن ليبيا لم تشهد أجيالاً من سفك الدماء كما في حالة بلدان أخرى، بل هي اقرب الى البانيا منها الى البوسنة، على حد وصفه.

وتوفر الاحتفالات بمقتل القذافي سببا آخر لوحدة الليبيين ولكن رحيل الدكتاتور الذي وحد الليبيين في الخوف يواجه الحكام الجدد بتحديات جديدة. وعليهم الآن أن يجدوا أسباباً أخرى غير الخوف توحد الليبيين.