قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما:ذكرت مصادر اعلامية ورسمية ان هطول امطار غزيرة اسفر عن جرف جسور وانهيارات ارضية في قرى وفيضانات في منطقتي توسكانا وليغوريا الايطاليتين الاربعاء ما ادى الى مصرع تسعة اشخاص.
وذكرت الارصاد الجوية ان 500 ملم من مياه الامطار سقطت في غضون ساعات ليل الثلاثاء الاربعاء.

واوردت التقارير ان خمسة اشخاص في عداد المفقودين.
وكانت اسوأ المناطق المتضررة في لا سبتسيا وشينكوي تيري السياحية الخلابة حيث لقي سبعة اشخاص مصرعهم، فضلا عن جثتين انتشلتا من منطقة جبلية بشمال توسكانا.

وجرفت المياه امرأة في الخمسين من عمرها ورجلا وزوجته من المسنين في احدى القرى، حسبما قالت السلطات في لا سبتسيا.
وجرفت المياه شابة مسافة كيلومتر غير انه تم العثور عليها حية في وقت لاحق في حالة صدمة.

واخذ الموقف يزداد خطورة حيث صرحت ريناتا بريانو مديرة خدمات الاغاثة والمساعدات في ليغوريا quot;ليس لدينا اي انباء عما يحدث في بعض المناطق المعزولةquot;.
وقالت السلطات انها تعمل على اعادة الخدمات الاساسية في المناطق التي حرمت منها، حيث انقطعت الكهرباء بينما تعذر الحصول على المياه والغاز وتعطلت الاتصالات في المناطق المتضررة.

وانقذ رهبان في منطقتي بورغيتو فارا وبرونياتو السكان حيث قاموا بايواء نحو 30 شخصا في الدير القريب وقدموا لهم الطعام والملابس الجافة.
وبينما اعاق هطول الامطار عمليات الاغاثة، ناشدت السلطات المواطنين عدم الخروج من منازلهم وعدم استخدام السيارات.

ومن المتوقع انتشار الاحوال الجوية السيئة لمناطق اخرى من ايطاليا الاربعاء بينما وضع رئيس بلدية روما جاني اليمانو خدمات الاطفاء والانقاذ في حالة تاهب في العاصمة وان بدا مع حلول الظهر ان العاصمة نجت من خطر الامطار.
وكانت عاصفة عنيفة قد اصابت روما بالشلل قبل خمسة ايام حيث غرقت المدينة وتوقفت حركة المواصلات العامة ما اجبر العديد من سكان العاصمة على ملازمة منازلهم.