قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعلن محامي رئيس الوزراء الليبي السابق في عهد معمّر القذافي، لوكالة فرانس برس أنه سيفرج الخميس عن البغدادي المحمودي المسجون منذ شهر في تونس في انتظار قرار بشان تسليمه إلى ليبيا في 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال المحامي المبروك كرشيد quot;لقد منحنا القاضي السراح الموقت، ونعتبر هذا القرار مشرفًا ومحترمًا لحقوق الإنسانquot;، مشيدًا quot;باستقلال القضاءquot; التونسي. ومن المقرر أن يغادر البغدادي المحمودي (70 عامًا) الخميس سجن المرناقية القريب من العاصمة، بحسب المصدر نفسه.

والبغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي، كانت صدرت بحقه مذكرة جلب من السلطات الليبية الجديدة. وكان تم توقيفه في تونس في 21 أيلول/سبتمبر قرب الحدود مع الجزائر، وحكم عليه بالسجن ستة أشهر بتهمة quot;الدخول بطريقة غير شرعيةquot; للبلاد.

وبعد أسبوع نقضت محكمة استئناف الحكم، غير أنه أبقي موقوفًا بعدما طلبت ليبيا تسليمه. وأعلن حينها المحمودي إضرابًا عن الطعام أيامًا عدة. وشكلت تونس المحاذية لليبيا معبرًا أو مستقرًا لليبيين منذ بدء النزاع في بلادهم في منتصف شباط/فبراير.

واعترفت السلطات التونسية بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي في 22 آب/أغسطس في خضم سيطرة قواته على العاصمة طرابلس، وتعهدت بالتعاون الأمني مع السلطات الليبية الجديدة.