قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: تقدم المحامون التونسيون عن رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي المسجون في تونس والذي يواجه مذكرة تسليم من سلطات طرابلس، الاثنين بطلب الافراج عنه الذي يتوقع ان يبت به القضاء في الايام الاربعة المقبلة.

وقال المحامي مبروك كورشيد لوكالة فرانس برس quot;لقد رفعنا الطلب الى المدعي العام مستندين الى الحالة الصحية لموكلنا والى انه لا يمثل خطرا على النظام العام في تونسquot;. وبدا المحمودي البغدادي (70 عاما) اضرابا عن الطعام منذ خمسة ايام وقد تمت معالجته في سجنه قرب تونس، كما اضاف المحامي.

وقد برأ القضاء التونسي رئيس الوزراء الليبي السابق الملاحق بتهمة الدخول الى تونس quot;بشكل غير قانونيquot;، في 27 ايلول/سبتمبر، لكنه ابقاه قيد الاعتقال حتى اصدرت طرابلس بحقه مذكرة تسليم في 28 ايلول/سبتمبر، وفق ما ذكر كورشيد، منددا بquot;سجنه بصورة غير قانونيةquot;.

وقد اعتقل المحمودي في 21 ايلول/سبتمبر في تونس قرب الحدود الجزائرية، ودانته المحكمة الابتدائية بالسجن ستة اشهر مع النفاذ وتمت تبرئته مع استئناف الحكم لكنه ظل قيد الاعتقال.

وقال المحامي quot;بعد مغادرته ليبيا، اقام في بن قردان (جنوب شرق). واعتقل بينما كان يريد العبور الى الجزائر للانضمام الى عائلته في المغربquot;. وامام غرفة الاتهام في محكمة الاستئناف في تونس مهلة اربعة ايام لاصدار رايها بشان طلب الافراج، كما اوضح.