قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اخذ رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي يقوم بزيارة برلين، على المانيا تقاعسها في بذل الجهود الضرورية لادماج الاتراك وفي تقديم الدعم لانضمام بلاده الى الاتحاد الاوروبي.

واضاف اردوغان في تصريحات نشرتها الاربعاء صحيفة quot;بيلتquot; الشعبية الاوسع انتشارا في المانيا، ان quot;السياسيين الالمان لا يعترفون اعترافا كافيا بالاندماج الوثيق لثلاثة ملايين تركي في المانياquot;.

واكد ان quot;على السياسيين الالمان بذل مزيد من الجهود لانضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي، لان من شأن ذلك تسريع عملية الاندماجquot;.

وقد حصل 700 الف من ثلاثة ملايين تركي او متحدر من اصل تركي على الجنسية الالمانية. وقال اردوغان quot;من الطبيعي اني افضل ان يكون لدى الثلاثة ملايين جميعا الجنسيتينquot;.

وانتقد ايضا فرض تعلم اللغة الالمانية في اطار اجراءات لم الشمل العائلي. وقال quot;عندما يقع شاب تركي (يعيش في المانيا) في حب فتاة من تركيا ويريد الاقتران بها، فمن الخطأ ان تطالب الحكومة الالمانية بأن تتعلم اللغة الالمانية قبل ذلكquot;.

وفي مقابلة مع شبكة تسي دي اف التلفزيونية الالمانية، دافع وزير الداخلية الالماني هانس بيتر فريدريش من جانبه عن فرض تعلم اللغة الالمانية، احد ابرز الشروط للاندماج التام للمهاجرين.

وقال ان في المانيا quot;قوة من الشباب يجب الا نخسرهاquot;.

واضاف quot;من الضروري ان نقوم بكل ما في وسعنا حتى يتراجع عدد الاشخاص الذين يغادرون المدرسة من دون شهادات، وأحد الشروط هو بالتأكيد معرفة اللغة الالمانيةquot;.

وستحتفل المستشارة الالمانية انغيلا ميركل واردوغان الاربعاء في برلين بالذكرى الخمسين لتوقيع اتفاق حول توظيف اليد العاملة التركية في المانيا الذي غير وجه الجمهورية الفدرالية، اذ يعيش حوالى ثلاثة ملايين تركي او متحدر من اصل تركي في المانيا اليوم.