قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر:اعلن نائب مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون المغرب العربي روبرت ماكسويل الخميس ان بلاده تنتظر ما اذا كانت الاصلاحات التي وعدت بها الجزائر والمغرب ستطبق فعليا.
واذ تطرق الى تطور الربيع العربي في ليبيا ومصر وتونس ومجمل دول المغرب العربي، اعتبر المسؤول الاميركي ان السلطات الجزائرية والمغربية quot;تتخذ الخيار الصائب بكونها تتقدم الربيع العربيquot;.

واضاف ردا على سؤال حول الرؤية الاميركية للاصلاحات التي يقوم بها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة quot;اخذنا علما بما وعدت به الحكومة الجزائرية على صعيد الاصلاحات وننتظر ما ستنفذ مما وعدت بهquot;.
وشدد على ان quot;الامر ينطبق على الجزائر كما على المغربquot;.

وفي مواجهة تظاهرات مستمرة في هذين البلدين، اعلنت السلطات سلسلة من الاصلاحات السياسية.
ووضعت الاصلاحات في الجزائر برعاية الرئيس بوتفليقة من دون التشاور مع القوى المعارضة التي لا تعترف بها السلطات، والبرلمان في طور تبنيها لكنه يتردد في تطبيق بعض التدابير.

وفي المغرب، طرح الملك محمد السادس في 17 حزيران/يونيو مشروع دستور جديد من شانه تعزيز دور رئيس الوزراء والبرلمان ولكن مع الحفاظ على الدور المهيمن للملك في الحياة السياسية. وتمت الموافقة على المشروع عبر استفتاء اجري في بداية تموز/يوليو.