قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: اعلن وزير الخارجية الدنماركي فيلي سويفندال الاثنين اثر لقاء مع المفاوض الفلسطيني نبيل شعث في كوبنهاغن ان بلاده تدعم منح السلطة الفلسطينية وضع دولة غير عضو بصفة مراقب في الامم المتحدة.

وقال في بيان quot;اذا اختار الفلسطينيون تقديم طلب الى الجمعية العامة للامم المتحدة يتعلق بتحسين وضعهم، فان الدنمارك ستكون في مجموعة دول الشمال ودول الاتحاد الاوروبي التي ستصوت، واتوقع ذلك، مع القرارquot;.

واضاف انه في الوقت الذي يتمتع فيه الفلسطينيون حاليا بوضع quot;كيان مراقبquot;، فان هذا التصويت سيمنحهم وضعا انتقاليا هو quot;دولة غير عضو بصفة مراقبquot;.

واكد ان quot;ما اعلنته اسرائيل مؤخرا عن توسيع المستوطنات امر غير مقبول ويطرح مشكلة جدية امام ايجاد حل عبر التفاوضquot;.

واوضح quot;في الوقت نفسه، من المهم جدا ان يعود الشركاء الى طاولة المفاوضات التي هي المكان الوحيد الذي يمكن ان يصدر عنه حل نهائي للنزاعquot;.

من ناحيته، قال شعث لوكالة فرانس برس quot;سنواصل انتهاج مقاربة غير عنفية والعودة الى المفاوضاتquot;، معربا عن ارتياحه لان quot;الدنمارك غيرت موقفها منذ التصويت في اليونيسكوquot;.

وفي 31 تشرين الاول/اكتوبر، حقق الفلسطينيون نصرا دبلوماسيا مهما مع قبول عضويتهم في منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو).

وقد امتنعت الدنمارك عن التصويت في ذلك الاجتماع. وقال حينها وزير الخارجية الدنماركي quot;على فلسطين ان تدخل من الباب الرئيسي وليس من الباب الخلفي. لهذا السبب امتنعنا عن التصويتquot;.

وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر، اكدت لجنة طلبات الانضمام التابعة لمجلس الامن الدولي عدم وجود اتفاق بين اعضائها بشان قبول طلب فلسطين عضوا كامل العضوية في الامم المتحدة.