قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:قال نحو 50% من الاميركيين انهم يعتقدون انه يجب القيام بعمل عسكري لوقف برنامج ايران النووي اذا ما فشلت العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية في ذلك.
واظهر استطلاع اجرته جامعة كوينيبياك ان اعدادا متزايدة من الاميركيين (نسبة 50% مقابل 44%) اعربوا عن استيائهم من اداء الرئيس باراك اوباما في الرئاسة، رغم ان عددا اكبر من الاميركيين يوافقون على طريقة ادائه للسياسة الخارجية بما في ذلك ادارته للعلاقات الشائكة بين الولايات المتحدة وطهران.

وقال نحو 55% من المستطلعة ارائهم انه يجب على الولايات المتحدة ان لا تقوم بعمل عسكري فوري ضد ايران، وذلك مقابل 36% ايدوا ذلك.
وزاد عدد المؤيدين لاستخدام القوة ضد ايران الى 50% في حال فشل العقوبات، وذلك مقابل 38% عارضوا ذلك.

وعلق بيتر براون مساعد مدير معهد كوينيبياك للاستطلاع ان quot;الاميركيين قلقون جدا بشان تطوير برنامج ايران النووي، ولا يعتقدون ان السياسة الحالية بالعقوبات الاقتصادية فعالةquot;.
واضاف quot;لم يصل الناخبون بعد الى النقطة التي تجعلهم يرغبون في ان يقوم الجيش الاميركي بعمل لوقف البرنامج الايراني، ولكن 50% قالوا انه اذا اثبتت العقوبات في النهاية عدم فعاليتها، فانهم سيدعمون استخدام القوةquot;.

واظهر الاستطلاع كذلك ان 46% من الناخبين يرون انه يجب على الولايات المتحدة ان تدعم اسرائيل اذا ما شنت هجوما على ايران، حيث قال 6% فقط ان على واشنطن ان تعارض اي عمل عسكري اسرائيلي ضد ايران، بينما قال 44% ان على الولايات المتحدة ان تبقى محايدة.
وبين الاستطلاع ان اثنين من بين كل ثلاثة اميركيين (60% مقابل 33%) يعتقدون ان العقوبات الاقتصادية ضد ايران هي غير فعالة حاليا.

وتلقى السياسة الخارجية، خاصة طريقة تعامل اوباما مع ايران، رضا الشعب الاميركي.
فبينما قال 48% من الاميركيين مقابل 45% ان اوباما لا يستحق الفوز بولاية رئاسية ثانية، الا انهم ابدوا استحسانا تجاهه فيما يتعلق بسياسته الخارجية التي حصلت على تاييد 49% مقابل 45%.

وقال 48% من الناخبين انهم مسرورون بطريقة تعامل الرئيس مع ايران، مقارنة مع 45% ابدوا استياءهم من ذلك.