قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: وصل الى القاهرة الاثنين السفير الاسرائيلي الجديد في مصر يعقوب أميتاي ليخلف اسحق ليفانون الذي غادر القاهرة عقب هجوم على السفارة الاسرائيلية في العاشر من ايلول/سبتمبر الماضي.

وصرح اميتاي للصحفيين في مطار القاهرة انه quot;يتمنى أن تكون فترة عمله فى مصر فى خدمة السلام بين البلدينquot;.

وردا على سؤال حول ما اذا كان هناك تخوف اسرائيلى من سيطرة التيار الدينى فى مصر، قال اميتاي الذي تحدث باللغة العربية ان السلام بين مصر واسرائيل quot;متين لانه قائم على مصالح مشتركةquot;.

واضاف انه على يقين ان السلام بين البلدين quot;سينجح لانه في مصلحة الشعبينquot; مشددا على ان quot;أهم شىء بالنسبة لعملي هو توطيد السلام بين مصر واسرائيلquot;.

وتابع quot;ان شاء الله الثورة المصرية ستنجحquot;.

واوضح اميتاي انه بدا عمله الدبلوماسي في السفارة الاسرائيلية في مصر ثم عمل فى الولايات المتحدة فى الفترة من 1989 الى 1993 ثم سفيرا فى كينيا ومسؤولا عن مصالح اسرائيل فى دول شرق افريقيا وأخيرا فى سفارة اسرائيل بأثيوبيا لمدة ثلاث سنوات.

وكان مصدر في وزارة الخارجية الاسرائيلية اوضح ان تعيين اميتاي خلفا لليفانوف لا علاقة له بالهجوم على مقر السفارة الاسرائيلية في القاهرة وان قرار ايفاده الى مصر صدر قبل عشرة اشهر.

واضاف المصدر نفسه ان ليفانوف قام في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر بتوديع زملائه واصدقائه في القاهرة قبل احالته على التقاعد نهاية الشهر.

ومصر هي اول بلد عربي يبرم معاهدة سلام مع اسرائيل في 1979.

غير ان العلاقات quot;الفاترةquot; بين البلدين توترت في الاشهر الاخيرة اثر سقوط نظام حسني مبارك تحت ضغط ثورة شعبية وما اعقبها من حوادث دامية على الحدود وصعود الاسلاميين في مصر.