قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: اوقفت الشرطة البحرينية ناشطة في الدفاع عن حقوق الانسان بعدما اوثقت يديها واقتادتها بالقوة وضربتها لرفضها انهاء اعتصام، كما كشف فيديو وضع على موقع يوتيوب الجمعة وتصريحات لناشطين حقوقيين.

وقال المركز البحريني لحقوق الانسان ان زينب الخواجة وهي مدونة شهيرة وابنة الناشط المسجون عبد الهادي الخواجة اعتقلت الثلاثاء وما زالت موقوفة حتى اليوم الجمعة، مطالبا باطلاق سراحها.

وكانت الناشطة البالغة من العمر 27 عاما تشارك في تظاهرة على طريق يؤدي الى المنامة حيث تضاعفت التحركات الاحتجاجية المتفرقة.

واكد المركز ان قوات الامن البحرينية اطلقت الغاز المسيل للدموع وقنابل صوتية لتفريق تجمع ضم مئات الاشخاص بينما كانت خواجة ونساء اخريات يعتصمن عند دوار.

وغادرت النساء الاخريات المكان مع اقتراب الشرطة لكن خواجة بقيت في الدوار.

ويظهر تسجيل فيديو على يوتيوب الشابة خواجة بينما تقوم شرطية بتوثيق يديها ثم تمسك بها شرطية اخرى بعنف قبل ان تجرانها على الارض الى سيارة للشرطة.

وتبدو في الصور ايضا احدى الشرطيتين وهي تضرب زينب خواجة على صدرها.

وخواجة معروفة على موقع تويتر باسم quot;العربية الغاضبةquot; (انغري ارابيا) وزوجها مسجون ايضا.

واعتقلت سيدة اخرى تدعى معصومة السيد في اعتصام آخر قرب مركز تجاري على الطريق نفسه، حسب المركز.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية في بيان ان السيدتين اعتقلتا لانهما رفضتا انهاء تحركاتهما quot;غير القانونيةquot;، مشيرة الى ان معصومة السيد quot;هاجمت احدى الشرطيتينquot;.

واوضحت انهما ستقدمان الى القضاء بحضور محاميهما.

وبعيد ذلك، كتب سعيد يوسف المدون العضو في المركز البحريني لحقوق الانسان على تويتر ان النيابة امرت بتوقيفهما سبعة ايام وفحصهما من قبل طبيب للتأكيد من الاتهامات التي وجهتاها بتعرضهما للعنف.

وقالت مجموعة فريدوم هاوس المتمركزة في الولايات المتحدة انها تدين توقيف السيدتين وطلبت من الحكومة الوفاء بوعودها.

واكد نائب رئيس المجموعة دانيال كالينغرت ان البحرينيين quot;ملوا الحديث عن اصلاحات جارية. انهم يريدون اصلاحات ملموسة بدءا من القدرة على التظاهر سلميا بدون الخوف من التعرض للملاحقةquot;.