قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاهور: ستعمد السلطات الباكستانية الى نشر مئات من عناصر الشرطة منهم قناصة حول الكنائس في نهاية الاسبوع للحؤول دون وقوع اي هجوم على الاقلية المسيحية خلال احتفالات عيد الميلاد، كما اعلنت الشرطة الاربعاء.
واكثرية المسيحيين الباكستانيين الذين يشكلون اقلية تمثل بالكاد 3% من السكان، تعيش في منطقة لاهور (شرق) حيث تحصي الشرطة وجود 433 كنيسة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال المتحدث باسم الشرطة المحلية نياب حيدر quot;سننشر 2500 شرطي منهم قناصة لحماية المسيحيين خلال احتفالات عيد الميلادquot;.
وقد وقع في السنوات الاخيرة في لاهور عدد من الاعتداءات الطائفية التي نسبت الى حركة طالبان ومجموعات اخرى اصولية متطرفة، في اطار حملة الاعتداءات التي اسفرت عن مقتل اكثر من 4700 شخص في كل انحاء البلاد منذ تموز/يوليو 2007.

وعمليات الخطف الاخيرة في لاهور التي استهدفت اميركيا يعمل في مجال التنمية، ونجل سلمان تيسير السياسي الليبرالي الذائع الصيت الذي قتل في بداية السنة، تؤجج المخاوف من اعمال عنف جديدة في هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها ثمانية ملايين نسمة.
وقال حيدر quot;كثفنا المراقبة على 38 كنيسة تعتبر مهددة، وخصوصا 20 كنيسة يفترض ان يحضر فيها اجانب قداس الميلادquot;.

واضاف ان حركة المرور ستمنع امام هذه الكنائس وان سبعة من عناصر الشرطة وقناصا سيتولون حماية كل واحدة منها.
ولم يستهدف اي هجوم نوعي المسيحيين في باكستان في السنوات الاخيرة في فترة الميلاد. ورغم انه لم يصدر اي تهديد خاص هذه السنة، تحدث حيدر عن quot;مناخ عامquot; ملائم لاعمال العنف في بلد يشهد ازدياد اعمال العنف الطائفية.