قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: اعتبر رئيس شؤون المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات قيام الحكومة الاسرائيلية ببناء 24 وحدة استيطانية جديدة في جبل الزيتون بالقدس المحتلة رفضا منها لمتطلبات السلام.
وقال عريقات خلال لقائه مع ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين كريستيان بيرغور ووفد برلماني تشيلي والسفير الياباني تاكيوتشي كل على حدة ان اسرائيل تصر على القضاء على كل المحاولات الهادفة لاعادة اطلاق عملية السلام.

واشار عريقات في بيان له عقب اللقاءات التي عقدها اليوم الى ان الرد على الحكومة الاسرائيلية يجب ان يأتي من اجتماع اللجنة الرباعية الدولية المقرر ان يعقد في ميونيخ في الخامس من الشهر الجاري باعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على حدود الاراضي المحتلة عام 1967 .
واوضح ان ممارسات الحكومة الاسرائيلية واصرارها على تعميق الاحتلال من خلال بناء المستوطنات والاقتحامات والاغتيالات والحصار على غزة وبناء الجدار ادى الى تدمير عملية السلام ودفع المنطقة وشعوبها الى اتون العنف والفوضى والتطرف واراقة الدماء.
ولفت الى ان الخطر الحقيقي على المنطقة وامنها واستقرارها اصبح استمرار الاحتلال الاسرائيلي والممارسات الاسرائيلية وليس غياب الديمقراطية او ايران.

وقال ان من يريد الامن والاستقرار في المنطقة عليه ان يجفف مستنقع الاحتلال الاسرائيلي اولا وبعدها يصار للحديث عن الديمقراطية التي تريدها مضيفا انه quot;آن الاوان للادارة الاميركية الكف عن التعامل مع اسرائيل كدولة فوق القانونquot;.