قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: هدد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي بتكرار محاولة إغتيال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي تتهمه بشن quot;حرب بالوكالةquot; عليها لصالح فرنسا.

وأكد تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي في بيان نشرته وكالة نواكشوط للانباء الخاصة الاثنين انها ستحاول مجددا الى ان quot;quot;ينأى بنفسه عن موالاة الصليبيين (فرنسا) وما لم يوقف دفاعه عنهم وتحالفه معهم في الحرب ضد الجهادquot;.

ودعا التنظيم الجيش الموريتاني الى الانقلاب على الرئيس متهما الاخير quot;بانه يريد توريط الجيش في حرب ليست هي حربهمquot;.

واكد البيان التصريحات الاولى التي ادلى بها متحدث باسم التنظيم للوكالة معلنا ان تنظيمه استهدف الرئيس الموريتاني في عملية افشلها الجيش الموريتاني في الاسبوع الفائتquot;.

ونجح جيش ولد عبد العزيز الناشط جدا في مكافحة القاعدة في المنطقة في الحؤول دون تنفيذ هذا التنظيم اعتداءات تستهدف الى جانب ولد عبد العزيز السفارة الفرنسية وثكنة عسكرية، بحسب مصادر مختلفة.

وقتل اربعة عناصر يشتبه في انتمائهم الى القاعدة (ثلاثة بيد الجيش والرابع في هجوم انتحاري) واوقف اثنان. كما قتل شرطي موريتاني واصيب ثمانية في العمليات.

وتعتبر موريتانيا احدى الدول التي تشهد نشاطا كبيرا لتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي الذي لديه قواعد في مالي وينشط في منطقة الساحل فينفذ تفجيرات واختطافات تستهدف بشكل اساسي رعايا اجانب الى جانب التهريب.