قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: منذ اندلاع الثورة في تونس ومن ثم في مصر والاصوات تتعالى في المغرب مطالبة باصلاحات، لكن هذه المطالب لا تمس نظام الحكم الملكي في هذا البلد الذي لا يزال حتى الساعة في منأى عن عدوى التحركات الاحتجاجية.

واعتبر ادريس بنعلي الخبير الاقتصادي والمحلل في الشؤون المغربية quot;ان الكثيرين يعتقدون ان اصلاحا دستوريا يسمح للمغرب بان تكون له مؤسسات اكثر حداثة امر ضروريquot;، متحثا عن تطور نحو نظام ملكي يتمتع بسلطات اقل.

وهذا الاسبوع، طالبت حركة اسلامية مغربية كبيرة هي جمعية العدل والاحسان - المحظورة لكن يتم التساهل حيالها - باجراء تغيير ديموقراطي عاجلquot; في المغرب، واشادت بالاحداث في تونس ومصر.

وقالت الحركة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني quot;من الظلم ان تستأثر اقلية بثروة البلادquot;.

والمغرب حيث لا يزال التفاوت الاجتماعي صارخا، لا يشهد تحركات احتجاجية مهمة، لكن انتفاضات الغضب الاخيرة في تونس ومصر لقيت متابعة واهتمام في مدنه الكبرى بفضل قناة الجزيرة الفضائية القطرية.

واطلق شبان مغربيون اخيرا حركة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، يدعمها الاف الانصار، لمصلحة قيام تظاهرات سلمية في العشرين من شباط/فبراير من اجل quot;اصلاح سياسي واسعquot;.

ويتوسع على الشبكة العنكبوتية نقاش حول فرصة اجراء تغييرات ام لا. وحذر الامير مولاي هشام، ابن عم العاهل المغربي الملك محمد السادس والذي يطلق عليه اسم quot;الامير الاحمرquot; بسبب انتقاداته للنظام الملكي، في مقابلات مع وسائل اعلام اجنبية من ان المغرب quot;لن يكون استثناء على الارجحquot; في حركة الاحتجاج الحالية.

من جهته طلب المفوض الاوروبي لشؤون التوسيع ستيفان فولي الذي يزور الرباط، من السلطات المغربية الذهاب بعيدا في الاصلاحات ولا سيما بهدف استئصال الفقر.

لكن السلطات تقول انها quot;مطمئنةquot;، مشيرة الى ان البلد quot;ملتزم منذ وقت طويل بعملية لا رجوع عنها في مجال احلال الديموقراطيةquot;. الا انها ابقت على المساعدات لتفادي زيادة اسعار المواد الاساسية مثل الدقيق والسكر والغاز المنزلي.

ويرى ادريس بنعلي quot;ان المجتمع المغربي ليس بمنأى عما يحصل في امكنة اخرىquot; وquot;بدلا من التعرض للاحداث، من الافضل استباقها واجراء اصلاحاتquot;.

ويتمتع المغرب بنقطة ايجابية هي quot;شرعية ملكيتهquot;. فالملك الذي تولى العرش في 1999 quot;لم تنل منه السلطةquot;، وسيتطور المغرب نحو نظام quot;ينتهي فيه الملك بتولي الملك من دون ان يحكمquot;، لكن ينبغي ان يتم ذلك quot;على مراحلquot;. والمغرب quot;ملكية دستوريةquot; يتمتع فيها الملك بسلطات واسعة جدا.

وجمعية العدل والاحسان التي تعتبر احدى اهم الحركات الاسلامية في المغرب وتقول ان عدد اعضائها بلغ 200 الف، لا تعترض على شرعية النظام الملكي لكنها ترفض الاعتراف بصفة quot;امير المؤمنينquot; التي تطلق على الملك.

وقال محمد ضريف المتخصص في شؤون الاسلام quot;انها حركة اسلامية رافضة تسعى وراء تغييرات بطريقة سلمية (...) لا تتحدث عن اسقاط الملكيةquot;. واضاف quot;هناك ايضا اسلاميون +مندمجون+quot;، مع حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي الى المعارضة البرلمانية.

واضافة الى خصوصية نظامه الملكي، يتميز المغرب الذي يبلغ عدد سكانه 32 مليون نسمة، بعدد من النقاط المشتركة مع تونس، كما لفت الخبير الاقتصادي نجيب اقصبي من جهته. وقال quot;فئة من الشباب، عاطلون عن العمل، يواجهون مشاكل تاهيل وعمل من دون افق مستقبلي مع افق سياسي مقفل الى حد ماquot;.

وتحدث اقصبي ايضا عن quot;الفساد والمحاباةquot;، مشيرا الى ان المغرب (في المرتبة 85) مصنف وراء تونس (في المرتبة 59) في اخر تصنيف لمجموعة quot;الشفافية الدولية حول الفسادquot;.