قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدثت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن الثورة المصرية الاحد quot;بامل وخوفquot; بعد سقوط الرئيس حسني مبارك.


القدس: لا تزال أصداء الثورة المصرية مستمرة في تصدر عناوين الصحف الاسرائيلية، حيث عنونت صحيفة يديعوت احرونوت الاكثر مبيعا عددها quot;مصر الجديدةquot;. وقدمت في تعليقها وزير الدفاع المصري محمد حسين طنطاوي على انه quot;مبارك الجديدquot;.

وقالت ان quot;الادارة الاميركية مثل الحكومة الاسرائيلية تركز كافة اهتمامها باتجاهه لان الجيش المصري ينظر اليه كضامن الاستقرار والاستمرارية والسلامquot;. واضافت ان quot;الحكومة الاسرائيلية تتكيف بسرعة مع مرحلة ما بعد مبارك.انتقلنا من الذعر من الاستقالة ونبوءات نهاية العالم في محاولة لتقبل الامر الواقعquot;.

وتؤكد الصحيفة ان quot;الحكومة الاسرائيلية كانت تواجه صعوبة في فهم ما الذي حدث في ميدان التحرير الا انها فهمت الانquot;. وفي الصحيفة ايضا تحليل لقيادة الجيش المصري وكشفت عن صراع بين وزير الدفاع الذي quot;يأمل في نقل السلطة للمدنيين في ايلول/سبتمبر والعسكريين الذين يريدون استمرار الجيش في السلطةquot;.

اما صحيفة quot;معاريفquot; اليمينية الوسطية فتحدثت عن quot;انتصار الثورةquot;. وفي افتتاحية بعنوان quot;ميدان التحرير القادمquot;، تصر الصحيفة على حالة عدم اليقين في المنطقة. وتقول quot;لا احد يمكنه ان يقول ان تاثير الدومينو الذي بدا في تونس وانتشر في مصر وصل الى نهايته او سينتقل الى الجزائر والاردن وسورياquot;.

وتتساءل معاريف quot;ماذا سيحققه كل هذا؟ لا احد يعرف في الحقيقة لا المعلقين ولا المسؤولين في الاستخبارات لا الشرق ولا الغرب ولا حتى المصريين انفسهم. انها مغامرة جديدة كليا بالنسبة اليهمquot;. اما صحيفة quot;اسرائيل هايومquot; اليمينية المجانية المقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو فتتحدث عن quot;الامل والخوفquot; في اسرائيل بسبب الثورة الشعبية المصرية.

وتؤكد الصحيفة ان quot;المفتاح هو معاهدة السلام الموقعة بين البلدينquot;. ويقول احد معلقيها quot;يجب كبح جماح الاخوان المسلمين الحركة الاسلامية المتطرفة الى تسعى لفرض احكام الاسلام في مصر لقيادة الكفاح ضد العالم غير المسلم والتي تعتبر معاهدة السلام مع اسرائيل غير شرعيةquot;.

اما صحيفة هآرتس المعارضة اليسارية فتقول ان رئيس الوزراء الاسرائيلي رحب بتاكيدات قيادة القوات المسلحة المصرية باحترامها معاهدة السلام مع اسرائيل. وكتب احد معلقيها مقالا بعنوان quot;مبروك مصرquot; بالعربية. وعنونت الصحيفة مقالها الافتتاحي بquot;حقبة جديدة لمصرquot;. وقالت ان quot;هذه الدولة ليست في صراع مع اسرائيل ولا ينبغي وصفها بالعدوquot;.

وحذرت هآرتس من انه quot;ينبغي على رئيس الوزراء نتانياهو ان يتحلى بضبط النفس وتحذيراته حول تحول مصر الى ايران جديدة ومناقشات زيادة الميزانية للدفاع التي تخلق توترات تضع اسرائيل في معسكر النظام المخلوعquot;.