قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: أعلن مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر الاربعاء مقاطعة القنصلية الاميركية ودبلوماسييها والمؤسسات الاميركية في القدس احتجاجا على الفيتو الاميركي ضد مشروع قانون يدين الاستيطان الاسرائيلي في مجلس الامن الدولي.

وقال عبد القادر إن quot;المجالس المحلية البلدية في محافظة القدس وعددها 28 مجلسا قررت مقاطعة القنصلية الاميركية في القدس وكل المؤسسات الاميركية والشخصيات والدبلوماسيين الاميركيين احتجاجا على قرار ادارة باراك اوباما استخدام حق النقض لافشال مشروع القرار الفلسطيني لادانة الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلةquot;.

واوضح عبد القادر ان quot;الفصائل الفلسطينية في القدس تتجه للمقاطعة الشاملةquot; للمؤسسات الاميركية في القدس، وان هذه المقاطعة quot;ستستمر حتى تغير الادارة الاميركية مواقفها اتجاه القضية الفلسطينية وخاصة اتجاه قضية الاستيطان، وتقدم الاعتذار للشعب الفلسطيني ورئيسه محمود عباسquot;. وقال عبد القادر ان الادارة الاميركية quot;في اعقاب استخدام الفيتو باتت شريكا معلنا للاستيطانquot;.

وأكد أن الإدارة الاميركية quot;لن تستطيع ابتزاز الشعب الفلسطيني واذلاله من خلال بعض المساعدات ودعم المؤسسات الفلسطينية، لذلك فنحن قررنا مقاطعة هذه الشخصيات بما فيها القنصلية الاميركية في القدسquot;. وتمنع اسرائيل السلطة الفلسطينية من ممارسة اي نشاط سياسي في لاقدس، ولذلك فان المؤسسات الفلسطينية ليست تابعة رسميا للسلطة.

واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض الجمعة في مجلس الامن ضد مشروع قرار للمجموعة العربية يدين الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة، ما حمل الفلسطينيين على اعلان عزمهم على اعادة النظر في عملية المفاوضات مع اسرائيل. ورغم الفيتو الاميركي، تؤكد القيادة الفلسطينية تصميمها على ادانة الاستيطان في المحافل الدولية، وتعتزم التوجه الى الجمعية العامة للامم المتحدة قبل العودة مجددا الى مجلس الامن الدولي.