قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أكدت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان قمع المتظاهرين الذين يحتجون على نظام الرئيس بشار الاسد في سوريا هو امر quot;غير مقبولquot;.

وقالت اشتون في بيان ان الاتحاد الاوروبي quot;يدين بشدة القمع العنيف، بما في ذلك استخدام الرصاص الحي، للتظاهرات السلميةquot; في سوريا، quot;ما ادى الى مقتل العديد من الاشخاصquot;. وشددت على ان هذا الامر quot;غير مقبولquot;.

وحضت اشتون السلطات السورية على عدم استخدام العنف بحق المتظاهرين واحالة مرتكبيه على القضاء وquot;الاصغاء الى المطالب المشروعةquot; للشعب السوري.

وقالت ان على دمشق ان تعالج المشكلات quot;عبر اصلاحات حقيقية وليس عبر القمعquot;.

وياتي موقف اشتون بعدما اعلن ناشط حقوقي الثلاثاء ان متظاهرين شكلوا درعا بشريا حول جامع العمري في درعا بجنوب دمشق خشية اقتحامه بعد ان قام الجيش وقوات الامن بتفريق مظاهرة احتجاجية انطلقت لليوم الخامس على التوالي.

وشهدت مدينة درعا تظاهرات عدة استخدمت قوات الامن القنابل المسيلة للدموع لتفريقها واعتقلت عددا من المشاركين فيها، بينما ارتفعت حصيلة القتلى الى ستة منذ الجمعة. ونددت فرنسا والبيت الابيض باستخدام العنف ضد المتظاهرين في سوريا.