قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: صرح قائد الاركان الفرنسي الاميرال ادوار غييو الجمعة لاذاعة فرانس انفو انه quot;يرجحquot; ان تستغرق العمليات العسكرية التي يشنها التحالف الدولي في ليبيا quot;اسابيعquot;، معربا عن quot;الاملquot; في ان لا تدوم اشهرا.

وقال غييو quot;اشك في ان تكون مسألة ايام، اظن انها مسألة اسابيع، آمل ان لا تكون مسألة اشهرquot;. واكد الاميرال الفرنسي انه quot;لن يكون هناك مستنقع عسكري بالمعنى الحرفي للكلمة لان الحل هو بالطبع سياسي كما هي الحال دوماquot;، مضيفا quot;بالطبع، يتعلق الامر الان بالبحث عن حلول سياسية، ولكن هذا ليس من اختصاصيquot;.

ويشارك الفرنسيون مع البريطانيين والاميركيين خصوصا في ائتلاف عسكري دولي يشن منذ نهاية الاسبوع الماضي غارات جوية وقصفا من البحر على هذا البلد حيث تدور معارك بين قوات العقيد معمر القذافي ومعارضيه.

واضاف غييو ان طائرة فرنسية دمرت بطارية مدفعية هذه الليلة بواسطة قنبلة موجهة باللايزرquot;، موضحا ان البطارية المدمرة كانت على مشارف اجدابيا (شرق)، مؤكدا ان هذه المدينة quot;لا تزال في ايدي المجلس الوطني الانتقاليquot; الذي شكله الثوار.

وتوصلت دول حلف شمال الاطلسي الى اتفاق على ان يتولى بدلا من التحالف، فرض منطقة للحظر الجوي فوق ليبيا لكن مسألة توجيه ضربات على الارض لم تحسم بعد. وبعد مشاورات طويلة تركزت على اعتراضات تركيا على عمليات القصف التي يقودها تحالف بقيادة الولايات المتحدة، وافق الحلف مساء الخميس على تولي فرض احترام منطقة الحظر الجوي.