قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: دعت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الخميس المقاتلين في ليبيا بتمكين العاملين في المجال الانساني من الوصول الى المصابين والمدنيين الذين يحتاجون الى مساعدة عاجلة.

وقالت اللجنة في بيان quot;لا توجد حماية للمدنيين المقيمين في المناطق القتالية في ليبيا. وبالاضافة الى الغارات الجوية للقوات الدولية، تتواصل مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في مختلف المناطقquot;.

واعرب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر سايمون بروكز في البيان، عن قلقه بالقول quot;لا نعرف كيف يتصرف المدنيون في المناطق التي تدور فيها الاعمال العسكريةquot;.

واضاف quot;هذا مصدر قلق كبير لنا. نتلقى معلومات مقلقة من مدن مثل اجدابيا ومصراتة حيث تدور المعارك منذ اسابيعquot;.

وتعتبر اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان الحاجات الى المساعدة تزداد يوميا على خلفية الهجوم المستمر الذي تشنه القوات الموالية للقذافي ضد المتمردين في مصراتة، شرق طرابلس، والغارات التي شنها الحلفاء الاربعاء على القوات البرية للقذافي في هذه المدينة.

وتعرب المنظمة الموجودة في بنغازي (معقل التمرد، شرق) عن اسفها لعدم تمكنها من الوصول الى القسم الاكبر من مناطق البلاد.

وقالت ان quot;المنظمات الانسانية تحتاج الى ان تصل بأمان الى المناطق التي يشملها النزاع، وكذلك من الضروري السماح للفرق الطبية وسيارات الاسعاف بالوصول الى الجرحىquot;.

وفي هذا الاطار دعا الصليب الاحمر الاطراف المشاركة في القتال الى الاسراع بتسهيل توزيع المساعدة الانسانية.