قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبلغت الكويت الامم المتحدة بمساهماتها في مساعدة الشعب الليبي طبقا للقرار 1973.


نيويورك: أبلغت دولة الكويت الأمم المتحدة اليوم أنها ستبذل ما في وسعها لاتخاذ كافة التدابير اللازمة بموجب القرار 1973 الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي لدعم جهود المجتمع الدولي لحماية المدنيين في ليبيا.

وأوردت الكويت في رسالة وجهها المندوب الدائم لدولة الكويت لدى المنظمة الدولية السفير منصور عياد العتيبي الى السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون تفاصيل المساعدات الانسانية التي تواصل تقديمها للشعب الليبي الذي ما زال يعاني بسبب الأحداث الجارية على أرضه.

وجاء في الرسالة أن دولة الكويت quot; في الوقت الذي رحبت فيه بصدور القرار 1973 فانها ستبذل ما في وسعها لاتخاذ كافة التدابير اللازمة عملا بالفقرتين 4 و 8 من القرار لدعم جهود المجتمع الدولي لحماية المدنيين والمناطق الآهلة بالسكان المعرضين لخطر الهجمات في الجماهيرية العربية الليبية quot;.

وأوضح السفير العتيبي أن دولة الكويت تواصل تقديم المساعدات الانسانية والاغاثية الى الشعب الليبي المتضرر من الأحداث الجارية في بلاده وأن تلك المساعدات شملت حتى الآن توجيه 14 طنا من المواد الطبية والأغذية من خلال جمعية الهلال الأحمر الكويتية جوا على دفعتين.

وذكر السفير العتيبي بأن دولة الكويت أعلنت أيضا التبرع بمبلغ مليون دولار لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين استجابة للنداءات التي أصدرتها الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة من أجل تخفيف معاناة اللاجئين الذين اضطروا للنزوح من ليبيا بسبب تدهور الوضع الأمني فيها.

وأضاف أن دولة الكويت تأمل في أن quot; تساهم الجهود الدولية المبذولة تنفيذا لأحكام قرار مجلس الأمن 1973 في حقن دماء الأشقاء في ليبيا وانهاء الأوضاع المأساوية التي يعيشونها حاليا quot;.

يذكر أن مساهمات دولة الكويت في هذه المساعدات تقتصر على المعونة الانسانية وأن قرار مجلس الأمن 1973 يأذن للدول الأعضاء باتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المدنيين والمناطق الآهلة بالسكان ويطلب منها أن تبلغ بذلك الأمين العام الذي يحيل بدوره تلك المعلومات الى أعضاء مجلس الأمن.