قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد رئيس مجلس الأمن الكويتى أن النظام فى مملكة البحرين خط أحمر ولا مجال لأى مفاوضات او مساومات أو تأويلات حوله .


المنامة : شدد رئيس مجلس الامة الكويتي السيد جاسم الخرافي ان النظام في مملكة البحرين خط احمر ولا مجال لاي مفاوضات اومساومات او تأويلات حوله . مؤكدا على ضرورة الوقف الكامل والفوري لكل التصريحات التي من شأنها اذكاء الفتنة أو اثارة حساسيات نحن في غنى عنهاquot;, كما دعا إلى تهدئة الخواطر لأن الوضع لا يحتمل التصعيد .

وقالت صحيفة السياسية الكويتية الصادرة اليوم ان رئيس مجلس الامة الكويتي ابلغ ذلك وفد المعارضة البحرينية الذي جاء الى الكويت بعد انquot;ضاقت حلقاتهاquot; وتبحث عن الفرج لاخراجها من مستنقع الأزمة الذي تتخبط فيه معولة على دور وحكمةأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد والتقدير الذي يحظى به لدى القيادة البحرينية لارساء اتفاق يعيد الاستقرار والأمن إلى المملكة واللحمة الى الشعب البحريني.
واشارات الى أن وفدا من المعارضة البحرينية وصل إلى الكويت السبت الفائت وعقد لقاءا مع رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي حيث طلب منه نقل تمنياتها إلى الأمير بقيادة وساطة لحل الأزمة القائمة باعتباره الشخص الوحيد القادر على التدخل لدى القيادة البحرينية ولما يتمتع من حكمة وتقدير لدى المنامة والشعب البحريني بأسرهquot;.
وقالت: إن الخرافي quot;عاتب الوفد البحريني على بعض المواقف التي أغلقت نافذة الحلول, وبين للموفدين أن الأمير تدخل عند بدء الأحداث بشكل غير مباشر واتصل عبر موفدين له بالمعارضة البحرينية لحل القضيةquot;.
ونقلت عن رئيس المجلس قوله للوفد: إن quot; الأمير لا يقبل اجراء وساطة في ظل مطالبة المعارضة البحرينية بمملكة دستورية وحديثها عن النظام رغم استعداده للمساعدة في اعادة الهدوء واللحمة بين أبناء المملكةquot;.
وأفادت بأن الخرافي سأل الوفد البحريني عن أسباب عدم استجابة المعارضة لدعوة الأمير لها إلى التهدئة وطلب المستطاع والممكن وعدم المغالاة في الشعارات خصوصا في ما يتعلق بالمملكة الدستورية وكذلك رفضها اخلاء دوار اللؤلؤة قبل تفاقم الأزمةquot;, مضيفة: ان quot; رئيس المجلس قال للوفد quot;أنتم تجنون على أنفسكم وعلى شعبكم لأنكم لم تستجيبوا لدعوته, متعجبا من عودة المعارضة إلى طلب وساطة سموه رغم أنها لم تطع طلباتهquot;.
وكشفت الصحيفة أن الخرافي quot;أبلغ الوفد البحريني بأنه لن ينقل رسالته وطلبه بشأن الوساطة إلى الأمير إلا بعد الحصول على كتاب موقع من قادة المعارضة البحرينية يطلبون فيه الوساطة من دون أي شروط وبعيدا عن المطالب المتعلقة بنظام الحكم والمملكة الدستورية quot;.