قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جلال اباد: تظاهر نحو الف شخص في مدينة في شرق افغانستان بدون عنف إحتجاجا على احراق قس انجيلي مصحفا في الولايات المتحدة بعد ثلاثة ايام من تظاهرات مماثلة سقط خلالها قتلى في البلاد، حسبما ذكر مسؤولون وشهود عيان.

وقال غولزار ساغاروار نائب رئيس المجلس البلدي للغمان إن التظاهرة التي بدأت في منطقة الينغار وصلت الى مهترلام كبرى مدن لغمان وانتهت بدون حوادث تذكر.

واكد شهود ان التظاهرة ضمت اكثر من الف شخص جميعهم تقريبا من الرجال الذين كانوا يهتفون quot;الموت لاميركاquot; وquot;يعيش الاسلامquot;.

من جهته، قال قائد شرطة الولاية محمد عزيز غراناي ان عدد المتظاهرين يبلغ نحو 300. واضاف ان المتظاهرين quot;رشقوا الشرطة بالحجارة لكن الشرطيين لم يطلقوا النارquot;.

الا ان شاهد عيان قال طالبا عدم كشف هويته انه سمع عيارات نارية ورأى جريحا. وقال quot;رأيت متظاهرا جريحا برشق حجارة. الناس يرشقون الشرطة بالحجارة والشرطة ترد عليهم بالطريقة نفسهاquot;.

ولم تسجل تظاهرات اخرى في اي مدينة في افغانستان حيث قتل 24 شخصا على الاقل وجرح نحو 140 آخرون في الايام الثلاثة الاخيرة في تجمعات احتجاج على احراق القرآن.

وقتل سبعة موظفين في الامم المتحدة في افغانستان (اربعة نيباليين وسويدي ونروجي وروماني) الجمعة كما قتل او جرح متظاهرون آخرون خلال اعمال شغب استهدفت منشآت تابعة للامم المتحدة في مدينة مزار الشريف التي تتميز عادة بوضع امني هادئ.

وقتل تسعة متظاهرين اخرين السبت خلال تظاهرات في قندهار جنوب افغانستان. ويطالب المحتجون بملاحقات قضائية في الولايات المتحدة بحق القس جونز.